التخطي إلى المحتوى

يستضيف صالون علمانيون الثقافي، بمقره الكائن 33 شارع قصر النيل، في السادسة من مساء اليوم السبت، الشاعرة الفلسطينية سابا تفاحة، في أمسية أدبية لقراءة في أعمالها الشعرية والأدبية، يحاورها الدكتور حسن حماد العميد الأسبق لكلية الآداب بجامعة الزقازيق.

والشاعرة تفاحة سابا، من مواليد قرية عسقيا 1964، شغلت عديد من الوظائف في التربية والتعليم. وصدر لها عددا من الأعمال الشعرية والسردية، من بينها: “امرأة وعرية”، مداي ألف دهشة”، وغيرها.

 

ــ مناقشة رواية “الست” بالمركز الدولي للكتاب

كما يحتضن المركز الدولي للكتاب، بمقره الكائن خلف القضاء العالي، أمسية جديدة من أمسيات فريق المناقشة، حيث تحل الكاتبة سمر نور في ضيافة الأمسية، لمناقشة روايتها “الست”، والصادرة عن دار العين للنشر والتوزيع.

وكانت سمر نور٬ قد حصلت على جائزة ساويرس في القصة القصيرة فرع كبار الكتاب دورة عام 2017، عن مجموعتها القصصية “في بيت مصاص دماء” الصادرة عن الهيئة العامة للكتاب عام 2016. في مسيرتها الإبداعية ثلاث مجموعات قصصية هي: بريق لا يحتمل٬ معراج٬ في بيت مصاص دماء. بالإضافة إلي روايتي: “محلك سر” عن دار النسيم٬ ورواية “الست” .
شاركت بقصة “حفلة بينوكيو” في كتاب مختارات قصصية٬ والذي صدر بمناسبة ذكرى نجيب محفوظ عام 2012 بمشاركة مائة كاتب مصري، وسبق لها نشر قصة “أحزان فرح” في الكتاب الفضى الصادر عن نادى القصة بمناسبة حصول نفس القصة على جائزة نجيب محفوظ عام 1999.

 

ــ “ثلاثة اختفاءات وأغنية” بمركز الجزويت الثقافي بالإسكندرية

في سياق متصل، ينظم مركز الجزويت الثقافي بالإسكندرية، عرض خاص لفيلم “ثلاثة اختفاءات وأغنية”، للمخرجة نادية غانم.

وفيلم “ثلاثة اختفاءات وأغنية”، فيلم تسجيلي قصيرة تبلغ مدة عرضه 27 دقيقة، وتدور أحداثه حول “الجد”، والذي تصير إقامته في إحدي الدول الغربية مهددة، تقرر الأم التخلي عن الكاميرا نهائيا من أجله وتتوالي الأحداث.

 

ــ مناقشة ديوان “الجحيم قهوة بلا وجه”

وفي السابعة مساء اليوم أيضا، يعقد لقاء لمناقشة وتوقيع ديوان “الجحيم قهوة بلا وجه”، والصادر عن دار كيميت للنشر والتوزيع، للشاعرة مني العقدة. بمقر أكاديمية الثقافي والكائن في 8 شارع قصر النيل.

 

ــ الاحتفال بالذكري الـ 70 لثورة 23 يوليو بمسرح النافورة

وفي الثامنة مساء، يستقبل مسرح النافورة بدار الأوبرا المصرية بأرض الجزيرة، احتفالية وزارة الثقافة بالذكرى السبعين لثورة 23 يوليو 1952، والتي تحييها فرقة عبد الحليم نويرة للموسيقي العربية، بقيادة المايسترو صلاح غباشي، ومشاركة كورال أطفال الأوبرا للموسيقي والغناء، وأداء نجوم الأوبرا: مؤمن خليل، حسام حسني، صابر النجيلي، وليد حيدر، بسملة كمال وأميرة أحمد.

تبدأ الاحتفالية بفيلم تسجيلي من إعداد استوديو المونتاج بالأوبرا يستعرض مسيرة ثورة 23 يوليو منذ انطلاقها مرورا بمراحل الإصلاح الذى تبعها. ثم تعزف الفرقة بانوراما وطنية وباقة من الأغنيات التي واكبت أحداث الثورة وجسدت مشاعر أبناء الوطن تجاهها مثل: موسيقي دموع في عيون وقحة، الله يا بلادنا الله، أم البطل، حبايب مصر، لو عديت، ع الدوار، إبنك يقولك يا بطل، دولا مين، صورة، لفي البلاد يا صبية، يا حبيبتي يا مصر، مصر التي في خاطري، ع الربابة، المصريين، بالأحضان، يا أغلي اسم في الوجود، حكاية شعب وغيرها .