التخطي إلى المحتوى

لقى طفل سودانى الجنسية مصرعه شنقا أثناء اللهو مع شقيقته داخل شقة أسرته فى منطقة دار السلام، وتم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

وتلقى قسم شرطة دار السلام، بلاغا من الأهالى يفيد بوفاة طفل شنقا داخل منزله بدائرة القسم، وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وبالفحص تبين العثور على جثة طفل 10 سنوات، يحمل جنسية دولة السودان، وحول رقبته حبل، وعدم وجود ثمة إصابات ظاهرية، وتم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

وبإجراء التحريات الأولية، تبين أنه أثناء لهو الطفل المتوفى مع شقيقته ربط الحبل حول رقبته، ولفظ أنفاسه الأخيرة، ولا توجد شبهة جنائية فى الواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه الواقعة.