التخطي إلى المحتوى

بعد محاكمة جلبت أنظار الجميع إليها استمرت ستة أسابيع، خلصت هيئة محلفين مؤلفة من سبعة أشخاص إلى أن هيرد شوه سمعة ديب ، وحصل نجم قراصنة الكاريبي على 10.35 مليون دولار كتعويض، قررت هيئة المحلفين أيضًا أن هيرد تعرضت للتشهير، ومنحتها 2 مليون دولار.

ووفقًا لموقع news 24 تقدمت الممثلة لاستئناف قرار هيئة المحلفين بأنها تشوهت بزوجها السابق عندما زعمت في مقال رأي في إحدى الصحف أنها نجت من العنف الجنسي،حيث قدم فريق هيرد القانوني إشعار الاستئناف إلى محكمة استئناف فرجينيا  سعياً لإلغاء حكم المحكمة الأدنى في 1 يونيو.

الآن، ورد أن ديب قدم إخطارًا بالاستئناف يسعى إلى إلغاء الحكم البالغ مليوني دولار الممنوح لزوجته السابقة. 

وقال ممثلو ديب في بيان: “ولكن إذا كانت السيدة هيرد مصممة على متابعة المزيد من الدعاوى القضائية من خلال استئناف الحكم ، فإن السيد ديب يقدم استئنافًا متزامنًا لضمان أن السجل الكامل وجميع القضايا القانونية ذات الصلة يتم النظر فيها من قبل محكمة الاستئناف”.

يأتي كلا الطلبين بعد أكثر من أسبوع من رفض القاضي طلب هيرد لمحاكمة جديدة، في محاولة لمحاكمة جديدة، جادل محاموها بأن أحد المحلفين قد خدم بشكل غير لائق.

وكانت التقطت صورًا لجوني ديب، لدى وصوله لساحة سانتا جوليانا، مقر عمل بروفات حفله المنتظر في أحد المهرجانات بإيطاليا، بعد رفض المحكمة طلب آمبر هيرد بإعادة المحاكمة في قضيتهما مجددًا بحالة معنوية جيدة وكان يصطحب برفقته امرأة مجهولة شعرها أحمر اللون، وأثار التساؤلات حول علاقته بها، وما إن كانت ستصير حبيبته الجديدة، بعد آمبر هيرد، أملًا.

وقضت محكمة أمريكية بأن تدفع آمبر هيرد 15 مليون دولار لصالح جوني ديب تعويضًا عن التشهير به، وكذلك تغريم جوني ديب 2 مليون دولار لتشهيره بزوجته السابقة.