التخطي إلى المحتوى

كشفت مجلة فوربس الشرق الأوسط، اليوم الجمعة، عن حجم خسائر شركة تويتر خلال الربع الثاني من عام 2022، معلنة عن تراجع إيراداتها بنسبة 1%، وخسائر تقدر بنحو 270 مليون دولار. 

وأوضحت المجلة في تقريرها أن إيرادات تويتر تراجعت إلى 1.18 مليار دولار، مقارنة بنحو 1.19 مليار دولار مسجلة في الربع المقابل العام الماضي، حيث اعتبرت ان تلك البيانات هي الاولى  بعد تراجع الملياردير ايلون ماسك عن صفقة الاستحواذ على المنصة بقيمة 44 مليار دولار. 

حالة عدم اليقين

وأفادت الشركة صاحبة موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بأن جاء تراجع وارتها المالية بسبب حالة عدم اليقين تجاه صفقة الاستحواذ، فضلا عن التأثير السلبي على صناعة الإعلانات. 

وفي وقت سابق، استجابت محكمة أمريكية لطلب “تويتر” بمحاكمة إيلون ماسك، حيث حكمت بإجراء محاكمة مدتها 5 أيام من المقرر أن تبدأ أولى جلساتها في أكتوبر المقبل، على أن تنظر المحكمة فيما إذا كان يتعيّن على ماسك إتمام صفقة شراء “تويتر” أم لا.

وطالب الفريق القانوني للملياردير ورجل الأعمال، إيلون ماسك، تأجيل محاكمته بشأن تأجيله صفقة شراء ‏منصة التغريدات “تويتر” حتى العام المقبل.

‏وقال محامو ماسك إن القضية يجب أن تحال إلى المحاكمة في موعد لا يتجاوز 13 فبراير 2023، وذلك بدعوى أن “تويتر” يضغط من أجل الحصول على محاكمة سريعة بشكل غير معقول، بسبب مزاعم بأن الرئيس التنفيذي لشركتي “تسلا” و”سبيس إكس” أنهى بشكل غير صحيح عرضه البالغ 44 مليار دولار لشراء منصة التواصل الاجتماعي، وفقا لوكالة “بلومبيرغ” الأمريكية.

وبلغ عدد المستخدمين النشطين يوميًا الذين يمكن تحقيق دخل منهم، نحو 237.8 مليونا مقابل 238.08 مليون متوقع.

وبدأت المعركة القضائية بين تويتر وإيلون ماسك في الولايات المتحدة بجلسة استماع أولية أمرت خلالها قاضية بإجراء المحاكمة في أكتوبر وفق آلية مسرعة تستمر 5 أيام، وذلك بعد أسبوع على رفع المنصة دعوى قضائية على رئيس “تسلا” و”سبيس إكس”

وطلبت تويتر من محكمة متخصصة في قانون الأعمال في ولاية ديلاوير (شرق الولايات المتحدة) إجبار الملياردير الأمريكي على الوفاء بالتزامه بشراء المنصة مقابل 44 مليار دولار.