التخطي إلى المحتوى

وقعت روسيا وأوكرانيا، اليوم الجمعة، اتفاق على استئناف صادرات الحبوب برعاية أممية، حسبما أفادت وكالة رويترز الإخبارية. 

وأشارت الوكالة الاخبارية إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة شارك في توقيع كل من ممثلي روسيا وأوكرانيا بدون مصافحة، على اتفاقية في تركيا تسمح لكييف باستئناف شحنها للحبوب من البحر الأسود إلى أسواق العالم، اليوم الجمعة.

وترصد “الدستور” في التقرير التالي أبرز بنود الاتفاق بين روسيا وأوكرانيا، والذي يأتي بمثابة بارقة أمل لحل الأزمات.

 

  • برعاية اممية صادقت أوكرانيا وروسيا في مدينة إسطنبول التركية على اتفاق سيسمح باستئناف تصدير الحبوب الأوكرانية العالقة في موانئ البحر الأسود منذ بدء الحرب قبل نحو خمسة أشهر، والتي تنتظرها الأسواق العالمية بفارغ الصبر.
  • تم توقيع الاتفاق الروسي الاوكراني بعد شهرين من التفاوض من خلال ذلك.
  • ومن أبرز البنود انه سيتم إنشاء مركز مشترك للتنسيق والقيادة مقره إسطنبول للإشراف على سير العمليات وحل الخلافات.
  • ويشارك في المقر كل من روسيا وأوكرانيا ومسؤولون من تركيا والأمم المتحدة.
  • وبحسب الأمم المتحدة سيستغرق إنشاء المركز ثلاثة إلي أربعة أسابيع
  • ما يعني أنه سيتم التدفق في شحنات الحبوب في منتصف أغسطس المقبل.
  • تعتبر مسألة تفتيش السفن من أكثر النقاط الشائكة في الاتفاق.
  • فقد تم زرع ألغام في مناطق محيطة بالمرافئ الأوكرانية الرئيسية المطلة على البحر الأسود بهدف درء هجوم برمائي روسي.
  • ولا تريد أوكرانيا أن تصعد روسيا على متن سفنها للتحقق من عدم وجود شحنات أسلحة لدى عودة السفن إلى مرافئها.
  • كما اكدت الامم المتحدة أن الأطراف في الاتفاق متفقة على أنه سيكون من الصعب جدا إجراء عمليات تفتيش السفن، التي تطالب بها روسيا.
  • ولذلك ستشرف الأطراف على تفتيش السفن في احد المرافئ التركي لدى عودتها لي أوكرانيا.
  • ومن ضمن بنود الاتفاق، نزع الألغام من المنطقة سيستغرق وقتا طويلا لا يسمح بزوال خطر – ويهدف الاتفاق الي المساعدة في عدم فشي المجاعة في عدد من أكثر مناطق العالم فقرا.
  • وذلك من خلال ضخ المزيد من القمح وزيت دوار الشمس والاسمدة والمنتجات الاخرى في الاسواق العالمية
  • بما في ذلك تلبية احتياجات الاغاثة باسعار رخيصة جزئيا
  • كما يهدف الاتفاق الي العودة الي مقبل الحرب بتصدير خمسة ملايين طن متري كل شهر
  • ويضمن الاتفاق قيادة الأوكرانيين سفنهم في ممرات آمنة تتفادى حقول الألغام المعروفة.
  • وستواكب سفن أوكرانية شحنات الحبوب من وإلى المياه الإقليمية الأوكرانية.
  • كما تعهد الطرفان على عدم مهاجمة السفن أثناء مغادرتها أو عودتها.
  • وسيُنظر في أي هجمات أو خلافات في مركز القيادة والتحكم في إسطنبول.
  • ويُنتظر أن توقع الأمم المتحدة وروسيا مذكرة تفاهم منفصلة في إسطنبول تضمن عدم تأثر الحبوب والأسمدة بشكل مباشر أو غير مباشر بالعقوبات.
  • ويقول برنامج الأغذية العالمي إن نحو 37 مليون شخص وصلوا إلى مرحلة من “الجوع الشديد” بسبب تبعات الحرب.
  • مدة سريان الاتفاق 120 يوما، وتتوقع الأمم المتحدة تجديده إلا إذا انتهت الحرب بحلول ذلك التاريخ.
  • وسيبدأ العمل فورًا لتشكيل فرق التفتيش وتعيين العاملين في مركز التنسيق المشترك (جيه.سي.سي) في إسطنبول.