التخطي إلى المحتوى

أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قرارًا بأن يكون اليوم السبت إجازة رسمية مدفوعة الأجر للعاملين في الوزارات، والمصالح الحكومية، والهيئات العامة، ووحدات الإدارة المحلية، وشركات القطاع العام، وشركات قطاع الأعمال العام والقطاع الخاص وذلك بمناسبة عيد ثورة 23 يوليو.

 

إجازة القطاع الخاص 

كما أعلن وزير القوى العاملة محمد سعفان، أن اليوم السبت إجازة رسمية  مدفوعة الأجر للعاملين المخاطبين بأحكام قانون العمل رقم 12 لسنة 2003 وذلك بمناسبة عيد ثورة 23 يوليو المجيدة.

وقال الوزير: إن ذلك يأتي في ضوء قرار رئيس مجلس الوزراء في هذا الشأن  بتحديد إجازة عيد ثورة يوليو المجيدة في الوزارات والمصالح  الحكومية والهيئات العامة ووحدات الإدارة المحلية وشركات القطاع العام وشركات القطاع الأعمال العام والقطاع الخاص.

وأوضح الوزير أنه يجوز لصاحب العمل تشغيل العامل فى هذا اليوم، إذا اقتضت ظروف العمل ذلك، ويستحق  العامل فى هذه الحالة، بالإضافة إلى أجره عن هذا اليوم، مثلي هذا الأجر.

 

ترحيل الامتحانات

 وقرر قطاع المعاهد الأزهرية، ترحيل امتحانات مواد الدور الثاني لصفوف النقل للمراحل (الابتدائي – الإعدادي – الثانوي – القراءات – معاهد البعوث) التي كان من المقرر عقدها اليوم السبت إلى الخميس الموافق 28 يوليو الجاري، وذلك بناءً على صدور قرار رئيس مجلس الوزراء باعتبار اليوم السبت الموافق إجازة رسمية بمناسبة ثورة 23 يوليو.

وعليه فقد تقرر بدء الامتحانات يوم الأحد الموافق 24 يوليو الجاري لجميع المراحل والصفوف حسب الجدول المعتمد من رئيس قطاع المعاهد الأزهرية.

 

باقي إجازات 2022

– السبت 30 يوليو – رأس السنة الهجرية.
– الخميس 6 أكتوبر- عيد القوات المسلحة (6 أكتوبر 1973).
– السبت 8 أكتوبر – ذكرى المولد النبوي الشريف.

وهنأ الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية؛ بمناسبة حلول الذكرى السبعين لثورة 23 يوليو المجيدة.

وبهذه المناسبة التاريخية، تقدَّم رئيس الوزراء للرئيس السيسي بالأصالة عن نفسه، وبالإنابة عن أعضاء الحكومة بأسمى آيات التهاني وأصدق التمنيات، مؤكدا أن هذه المناسبة ستظل دائمًا حاضرة في وجدان الشعب المصري، بما حققته من إنجازات عظيمة لإرساء مبادئ العدالة والمساواة والحرية، وما أحدثته من تغيير في المنطقة العربية والأفريقية ودول العالم الثالث، دفاعًا عن حرية الشعوب وحقها في حياة حرة كريمة.

وفي برقيته، قال الدكتور مصطفى مدبولي: ونحن نحتفل بهذه المناسبة التاريخية، نسأل المولى عزَّ وجلَّ أن يعيدها على سيادتكم، بموفور الصحة ودوام التوفيق، وأن يشملكم بعنايته وتوفيقه؛ كي يتحقق على أيديكم ما يتطلع إليه شعب مصر العظيم من تقدم ورقي وازدهار.