التخطي إلى المحتوى
جدة – نرمين السيد – كشفت المكتب الاتحادى للشرطة الجنائية الألمانية، ووحدة مكافحة غسيل الأموال التابعة له، اليوم السبت، عن معلومات حول أنشطة مشبوهة تتعلق بأشخاص ومنظمات متطرفة، وهى المجموعات التى عرفت باسم “مواطنو الرايخ” و “حكام أنفسهم” فى السنوات الأخيرة.

وردت الحكومة الألمانية على طلب إحاطة من الكتلة البرلمانية لحزب اليسار، اليوم السبت، مؤكدة أن السلطات تلقت 144 معلومة متعلقة بانتهاكات لقانون غسيل الأموال منذ عام 2017، موضحة أن 39 من هذه الحالات لها صلة مباشرة بمعتقدات من يطلق عليهم “مواطنو الرايخ” و”حكام أنفسهم”، أى أنها تصنف على أنها جرائم ذات دوافع سياسية، وتتعلق الحالات الأخرى بتجارة السلاح أو العقارات، من بين أمور أخرى.

يذكر أن جماعات “مواطنو الرايخ” و”حكام أنفسهم” يشككون فى شرعية جمهورية ألمانيا الاتحادية، وغالبًا ما يرفضون دفع الضرائب، كما تشمل المجموعات النشطة جمعيات بأسماء مثل “اتحاد الرايخ الألمانى” أو “مملكة ألمانيا”.

فيما قدرت وكالة الاستخبارات الألمانية الداخلية “مكتب حماية الدستور” عدد المنتمين إلى هذه المجموعات بنحو 21 ألف شخص، وسط تحذيرات من أنه تم تداول وتوزيع أسلحة وذخيرة فى 6 حالات مشتبه بها، كما ارتبطت 5 حالات أخرى بارتكاب مخالفات فى صفقات عقارية.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر الأمن يرصد عشرات عمليات غسيل أموال بين جماعات متطرفة فى ألمانيا على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.