التخطي إلى المحتوى

تعرض إسرائيل فيلمًا بعنوان «مصر غنوة حب»، خلال الأيام القليلة المقبلة، ويحكي قصة حياة سعاد زكي المطربة المصرية اليهودية، منذ نشأتها في مصر وشهرتها وحتى هجرتها إلى تل أبيب.

وكشفت إيريس زكي، حفيدة سعاد زكي، وهي فتاة إسرائيلية ومخرجة الفيلم، أن «مصر.. غنوة حب» سيكون له عرض أول احتفالي خلال مهرجان القدس للأفلام، الذي تنظمه إسرائيل، والذي تستمر فعالياته حتى بداية الأسبوع المقبل.

فيلم «مصر غنوة حب» في إسرائيل

وقالت حفيدة سعاد زكي: “أنا متحمسة وسعيدة للغاية لأن الفيلم الذي كنت أعمل عليه خلال السنوات القليلة الماضية، وهو الفيلم الأكثر شخصية وإثارة في صناعته حتى الآن، على وشك طرحه للعالم في غضون أيام قليلة، خلال عرض أول احتفالي في مهرجان القدس السينمائي الممتاز”.

وأضافت إيريس زكي: “فيلم (مصر.. غنوة حب) يحكي عن عائلتي، وبطلته هي جدتي سعاد زكي، التي كانت مطربة مشهورة وواعدة في مصر في الأربعينيات، وقصة حياتها أشبه بفيلم عربي مليء بالدراما”.

وتابعت: “في الفيلم، اصطحب والدي الحبيب موشيه زكي في رحلة وثائقية، حيث نزور أماكن مختلفة تتعلق بقصة العائلة، ونعرض مقاطع من مقابلات إذاعية أرشيفية لسعاد، وحوارات صريحة بين الأب وابنته، ومشاهد من حياة جدتي، كل هذا معًا تكشف قصتها بكل مجدها، وفي هذا الفيلم، نتعرض أنا وأبي لجوانب في داخلنا، إلى الهوية”.

إسرائيل تعرض فيلمًا عن سعاد زكي: يهودية مصرية وحفيدتها تعيش في تل أبيب
بوستر فيلم «مصر.. غنوة حب» في إسرائيل عن قصة حياة سعاد زكي

عرض أول في مهرجان والتذكرة بـ255 جنيه

وأشارت إيريس زكي إلى أن الفيلم كان رحلة طويلة وشاقة، ونقلتها جسديًا وذهنيًا إلى العديد من الأماكن، قائلة: “من حسن حظي أنه كان لدي شركاء بجانبي ساروا معي في طريقي، وقمنا معًا بإنتاج هذا العمل.. أنا فخور جدًا بهذا الفيلم”.

ويعرض مهرجان القدس للأفلام، والذي تنظمه إسرائيل، فيلم «مصر.. غنوة حب» من إخراج إيريس زكي، في حفلين، الأول بعد غدٍ الإثنين، والثاني يوم الثلاثاء المقبل.

 

وتستمر مدة الفيلم لساعة وربع -74 دقيقة- بحسب إعلان المهرجان، ويبلغ ثمن تذكرة دخوله 46 شيكل، أي ما يعادل 255 جنيهًا.

وخلال إعلانه عن الفيلم، كتب المهرجان الإسرائيلي: “في الأربعينيات من القرن الماضي، كانت السيدة اليهودية سعاد زكي مغنية ناجحة في مصر، وهناك تزوجت من موسيقي مسلم شهير وأنجبت منه ولدًا، وبعدها هربت إلى إسرائيل وعاشت في حياة الفقر.. حفيدتها، المخرجة إيريس زكي، تنطلق مع والدها في رحلة حميمة حيث يستكشف الاثنان هوية عائلتهما ويعيدان قصة سعاد إلى الحياة”.

إسرائيل تعرض فيلمًا عن سعاد زكي: يهودية مصرية وحفيدتها تعيش في تل أبيب
إيريس زكي حفيدة المطربة المصرية اليهودية ومخرجة الفيلم

من هي المصرية اليهودية سعاد زكي؟ 

سعاد زكي هي مطربة يهودية مصرية ولدت في مصر عام 1915، وتتلمذت على أيدي أشهر الملحنين حينها، أبرزهم زكريا أحمد، كما أدت أغنيات من ألحان رياض السنباطي، وكانت تقول إنها الثانية في الإذاعة المصرية بعد أم كلثوم.

وكذلك، مثلت سعاد زكي أربعة أفلام مصرية، بينهم فيلم «سلامة» مع أم كلثوم عام 1945. 

إسرائيل تعرض فيلمًا عن سعاد زكي: يهودية مصرية وحفيدتها تعيش في تل أبيب
سعاد زكي خلال التحضير لإحدى الحفلات برفقة زوجها

تزوجت سعاد زكي من محمد العقاد عازف القانون المصري، وبعدها هاجرا إلى أمريكا، وأنجبت نجلها «موشي زكي»، وبعد عدة سنوات قررت ترك زوجها والهجرة إلى تل أبيب برفقة ابنها.

بدأت سعاد زكي حياتها في إسرائيل كمطربة، وكانت تغني باللغة العربية في الإذاعة الإسرائيلية، ولكن مع مرور الوقت لم تعد تدفع لها الأخيرة مرتبًا يكفيها، فعملت كعاملة نظافة في أحد البنوك، وغيرت اسمها لـ«مازال زكي»، حتى لا يتعرف عليها أحد.

إسرائيل تعرض فيلمًا عن سعاد زكي: يهودية مصرية وحفيدتها تعيش في تل أبيب
سعاد زكي

إسرائيل تعرض مسرحية عن «أم كلثوم»: جعلتنا نؤمن فى الله والمحبة

وفي السبعينيات من عمرها، تزوجت سعاد من العقاد مرة أخرى، وعاش معها حتى وفاته عام 1993 في مدينة حيفا المحتلة، حيث دفن في مقابر إسلامية، بينما توفيت هي عام 2005، وتم دفنها في مقابر يهودية.

ويأتي عرض إسرائيل لفيلم «مصر.. غنوة حب» بالتزامن مع استعدادات لعرض مسرحية غنائية تتحدث عن حياة أم كلثوم، خلال الأسبوع الجاري، وتحمل اسم أغنيتها «إنت عمري».

وتتحدث المسرحية الغنائية عن قصة حياة كوكب الشرق منذ أن كانت طفلة وحتى أصبحت أشهر وأعظم مغنية في الوطن العربي وتحمل لقب «كوكب الشرق».

وتستعرض المسرحية الإسرائيلية كيف كانت أم كلثوم رائدة نسائية في مجالها، وأثرت بشكل واضح وكبير على الثقافة تجاه المرأة حين ذاك، بالإضافة إلى حب الجمهور الإسرائيلي الاستماع إلى أغنياتها.