التخطي إلى المحتوى

خلال مناقشة على «The Ellen Fisher Podcast» كشفت الممثلة أليسيا سيلفرستون‏، ممثلة أمريكية وعارضة أزياء سابقة أن ابنتها البالغة من العمر 11 عامًا، من زوجها السابق الموسيقي كريستوفر جاريكي (45 عامًا) لا تزال تشاركها سريرها وسأل العديد من متابعيها عن السبب خلال السطور التالية.

وقالت أليسيا: «ما زلت ننام معًا سأكون في مأزق لقولي ذلك ولا يهمني الأمر بس هذه هي الحقيقة، إن طريقة الأبوة والأمومة تتبع مسار الطبيعة في طريقة التربية الخاصة بي، أنا أؤمن بالحب وأؤمن بالطبيعة ومجتمعنا خائف من الطبيعة والحب، فهو لا يزال ينام معي لأن حبي له تحول لحب مرضى وأبدى».

وأضافت: «الأمر ليس سهل تربية طفل كان يبلغ 6 أعوام حينما تم الانفصال بينه وبين والده، بالطبع هناك منعطفات تعرضنا لها، ومواجهة العديد من المشكلات والأمور التي كانت تناسبه وصحية بالنسبة له من عدمه».

وأضافت «أليسيا» أنها شكلت علاقة وثيقة مع ابنها خلال تلك الفترة وكان يتدرب بها على المشي أو الأكل وادخال الطعام له والتفاصيل الخاصة بأول يوم حضانة وغيرها من الأحداث الفارقة في حياته الشاهدة عليها، فهذه ليست المرة الأولى التي تتحدث فيها أليسيا عن أسلوبها الفريد في الأمومة.

عندما كان عمر بير 10 أشهر، أصدرت الأم الشغوفة، التي تتبع نظامًا غذائيًا نباتيًا صارمًا، مقطع فيديو على موقعها على الإنترنت يوضح كيف كانت تمضغ طعامه مسبقًا وتطعمه مباشرة من فمها، وتلقت حينها مزيد من الهجوم على هذ الفيديو فكانت ترد ان هذا الأمر كان وسيلة من وسائل الفطام.

وأضافت: «بينما ما زلت أقوم بالرضاعة الطبيعية، أنها مجرد طريقة لتعريفه بالطعام عندما لا يكون لديه أسنان ولا يستطيع المضغ».

وانفصلت الممثلة اليشيا سليفرستون 2018 عن زوجها الموسيقي والممثل كريستوفر جاريكي بعد زواج دام 13 عاماً، ولديهما طفل كان يبلغ وقتها من العمر (6 أعوام)، يدعى بير بلو جاركي.