التخطي إلى المحتوى

كتب- محمد نصار:

زارت اللجنة المشكلة من وزارة البيئة لبحث سبب انبعاثات الروائح الكريهة بالقاهرة لليوم الثالث على التوالى شركات القاهرة لتكرير البترول وأنابيب البترول، والشركة المصرية للتكرير، وشركة بتروجاس الكائنة بالمنطقة.

وبحسب بيان البيئة، تم مراجعة الإجراءات التي تم اتخاذها كإجراءات سريعة لتلافي ملاحظات الزيارة التفتيشية السابقة، والتأكيد على إجراء الصيانات السريعة للمضخات، حيث تم وقف بعضها وإجراء الصيانة الدورية للأخرى، كما تم إجراء القياسات للمنطقة والتنكات الخاصة بالمنتجات والمواد الخام.

كما قامت اللجنة بعقد اجتماع مع ممثلي شركات القاهرة و أنابيب البترول، و الشركة المصرية للتكرير ، وشركة بتروجاس بحضور ممثلي الهيئة العامة للبترول، وتم إجراء المعاينة والقياسات اللازمة، مع التأكيد على الالتزام بالمخطط الزمني للإجراءات التصحيحية لمسببات الشكاوى المقدمة، وتوفيق أوضاعها البيئية بما يساعد على سير عملية الإنتاج دون الإضرار بالبيئة والصحة العامة.

هذا وقد استجاب جهاز شئون البيئة لتلك الشكوى فور ورودها، من خلال الدفع بالمعمل المتنقل لرصد ملوثات الهواء التابع للشبكة القومية لرصد ملوثات الهواء المحيط للتمركز في نطاق منطقة مسطرد الكائن بها عدد من شركات إنتاج وتوزيع المنتجات البترولية لمتابعة الوضع البيئي .

كما قام الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة في زيارة سابقة بإجراء تفتيش مفاجئ على شركتي القاهرة لتكرير البترول وأنابيب البترول الكائنتين بالمنطقة ، للوقوف على ما تم اتخاذه في هذا الصدد.​