التخطي إلى المحتوى

اكد إبراهيم الإمبابي رئيس شعبة المعسل والدخان بغرفة  الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات، أن عدد  المدخنين في مصر يصل ما بين ٢٠ مليونا إلى ٣٠ مليون مدخن.  

 وأشار الامبابي فى تصريحات خاصة لـ فيتو الى أن حجم إنتاج السجائر بالسوق المصري يبلغ 85 مليار سيجارة  تقريبا،  لافتا الى أن “الشركة الشرقية للدخان” وهي إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الكيماوية، والتي تتبع وزارة قطاع الأعمال العام تنتج 68 مليار سيجارة مقابل 17 مليار سيجارة منتجة من خلال الشركات الأجنبية المتواجدة فى مصر والتى تنتج من خلال خطوط الشركة الشرقية للدخان.  

واضاف  أن هناك 3 شرائح لاستهلاك السجائر في السوق المصري طبقًا للشريحة السعرية وتحدد الشرائح كالتالي: “الشريحة الدنيا والتي تتضمن سعر السجائر بداية من 1 جنيه إلى 24 جنيهًا والشريحة الوسطى والتي تتضمن متوسط سعر علبة السجائر من 24 جنيهًا إلى 35 جنيهًا ثم الشريحة الأخيرة وهي “العليا” والتي تزيد سعر علبة السجائر على 35 جنيهًا.

وتشير أحدث الإحصائيات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء إلى أن نسبة المدخنين بين الذكور تبلغ 35.6٪، مقابل 0.3٪ بين الإناث، بما يشير إلى أن ظاهرة التدخين في مصر هي ظاهرة ذكورية بالأساس.

وتوضح الإحصائيات، أن 17.7٪ من إجمالي السكان (15 سنة فأكثر) مدخنون، وهو ما يمثل حوالي 18 مليون نسمة وفقًا، لتقديرات السكان لعام 2020.

وتبلغ نسبة الأسر التي بها فرد مدخن على الأقل على مستوى الجمهورية 41.3%، وهو ما يعني أن هناك نحو 24 مليون فرد غير مدخن، ولكنه عرضة للتدخين السلبي؛ بسبب وجود فرد مدخن داخل الأسرة وبذلك فعلى الرغم من أن ظاهرة التدخين هي ظاهرة ذكورية بالأساس وانخفاض نسبة المدخنات الإناث فإن نسبة كبيرة منهن يصبحن عرضة للتدخين السلبي؛ بسبب وجود فرد واحد على الأقل داخل الأسرة مدخن.

وجاءت على نسبة مدخنين في الفئة العمرية (45-54 سنة) فتبلغ 23.2%، يليها الفئة العمرية (35-44 سنة) حوالى 22.5% ثم الفئة (25-34 سنة) حوالي 20.8% وهي نسب مرتفعة، ولها دلالة خطيرة وبخاصة إذا ما أخذنا في الاعتبار أن هذه الفئات العمرية هي الفئات الشابة التي تعتبر قوام قوة العمل الرئيسية في المجتمع.

كما جاءت أعلى نسبة مدخنين بين الحالات التعليمية المختلفة كانت لمن يحمل شهادة محو الأمية بنسبة 30.1%، يليها من يقرأ ويكتب؛ حيث تبلغ نسبة المدخنين بينهم 27.5%، وأقل نسبة مدخنين على الإطلاق توجد بين الحاصلين على شهادة جامعية فأعلى 12.7%، و6293.5 جنيه هو متوسط الإنفاق السنوي على التدخين للأسرة المصرية التي بها فرد مدخن أو أكثر. 

وقالت وزارة الصحة والسكان إن التبغ بكل أشكاله مثل السجاير والشيشة والتبغ المسخن والسجاير الإلكترونية تتسبب في قتل 50٪؜ من المدخنين سنويا.

وكان الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان أكد أن المبادرة الرئاسية لدعم الحياة الصحية، وتشمل إطلاق حملات توعوية تستهدف جميع فئات المجتمع، واتخاذ إجراءات تهدف لـتطبيق أنماط التغذية الصحية. لافتا الى إن الإقلاع عن التبغ أحد أهم الأهداف الخاصة بالمبادرة، مشيرا إلي أنه تم تخصيص 30 عيادة للإقلاع عن التدخين منتشرة بمستشفيات الصدر وبعض مستشفيات الصحة النفسية بمحافظات الجمهورية.

وأضاف، أن جميع خدمات المبادرات الرئاسية تقدم بالمجان، مضيفا أن المنافذ التي تؤدى الخدمة منتشرة في جميع انحاء الجمهورية.