التخطي إلى المحتوى

تستمر نقابة الموسيقيين لليوم الثالث على التوالي في البحث عن حلول لأزمة استقالة النقيب هاني شاكر، بعد اتخاذه للقرار المفاجئ الثلاثاء الماضي، في أعقاب أزمة المؤتمر الصحفي.

وقال الموسيقار علاء سلامة وكيل نقابة الموسيقيين في تصريحات خاصة لـ”الدستور”، إن أعضاء مجلس النقابة بصدد الاجتماع مطلع الأسبوع المقبل من أجل الذهاب للمطرب هاني شاكر وإقناعه بالتراجع عن قرار الاستقالة من منصب النقيب.

وأضاف وكيل النقابة أن المجلس يسعى إلى استكمال مسيرة الإنجازات التي حققها خلال الفترات الماضية بقيادة المطرب هاني شاكر وأن المجلس قرر في اجتماعه الأخير أن يمنح هاني شاكر مهلة من الوقت من أجل نسيان ما حدث في المؤتمر الصحفي الأخير والعدول عن قراره خاصة بعد الدعم الكبير الذي شهده من العديد من الإعلاميين والفنانين والمطربين خلال الايام الماضية.

وفي حال تقديم الاستقالة بشكل رسمي إلى الشئون القانونية في النقابة من المفترض أن يتم تحديد موعد لعقد انتخابات عاجلة على مقعد النقيب.

من ناحية أخرى، قالت المطربة نادية مصطفى عضو مجلس نقابة الموسيقيين، إن هاني شاكر لم يكن  يتوقع أن تكون نهاية المؤتمر بهذا الشكل، خاصة أنه أجرى اتصالا قبل انعقاد المؤتمر بالأطراف ومنهم سعيد الأرتست في شعبة الإيقاع، وطلب منهم إخراج المؤتمر بشكل يليق بنقابة المهن الموسيقية”.