التخطي إلى المحتوى

يعد “مشروع تجفيف فاكهة وخضروات بالطاقة الشمسية” أحد أهم أفكار لمشروعات صغيرة ومتوسطة حيث يهدف المشروع إلى توفير فرص عمل مناسبة واستغلال رواج هذه التجارة لانتشار أنواع كثيرة منها داخل السوق المصرية.

ويبحث الشباب والراغبون في استثمار أموالهم عن مشروعات إنتاجية وتجارية جديدة وفقًا لدراسات جدوى من الأجهزة المعنية والمختصة تضمن عائدًا استثماريًّا كبيرًا.

وتعتبر صناعة حفظ الأغذية من الصناعات التي تنتشر في البلدان ذات الإنتاج الزراعي الوفير وتعد مصر من البلدان الزراعية وفيرة الإنتاج وعلى الرغم من ذلك فإن صناعة حفظ الأغذية لم تأخذ مكانها المناسب إلى الآن.

وتعد المنتجات المجففة إحدى أهم المنتجات الغذائية المحفوظة، وذلك لما تتسم به من مقاومة كبيرة لعوامل التلف ولمدة زمنية طويلة نسبيا، يضاف الى ذلك قلة تكلفة التجفيف سواء بالنسبة للآلات المستخدمة أو مصروفات التشغيل أو التخزين.

وتستعرض “فيتو” كافة التفاصيل المتعلقة بدراسة جدوى استرشادية  مشروع تجفيف فاكهة وخضروات بالطاقة الشمسية والتي أعدها جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة خلال السطور التالية:

ويهدف المشروع إلى استخدام مجفف شمسي للخضراوات والفاكهة مطور بشكل علمي يمكن من خلاله التحكم في درجات الحرارة والرطوبة للحصول على منتج زراعي مجفف بشكل جيد وبجودة عالية ويحقق الجوانب الشكلية والصحية المطلوبة والتى لم تكن موجودة فى الطرق التقليدية للتجفيف المنتشرة على مستوى الريف المصري​.

كيف تنفذ مشروع تجفيف فاكهة وخضروات بالطاقة الشمسية بتمويل من تنمية المشروعات

 

 

 

كيف تنفذ مشروع تجفيف فاكهة وخضروات بالطاقة الشمسية بتمويل من تنمية المشروعات

وأكد محمد عبد الملك، رئيس القطاع المركزي لفروع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، أن هناك 350 نموذج دراسة جدوى يتيحها جهاز تنمية المشروعات الصغيرة للشباب الراغبين في عمل مشروعات جديدة، لافتًا إلى أن النماذج استرشادية ومجانية ومتاحة لمن يريد الاستفادة منها.

وأشار “عبد الملك” إلى أنه يجري إتاحة برنامج تدريبي لمدة 6 أيام لتعليم المتقدمين كيفية عمل الدراسة الفنية والمالية للمشروع، لتأهيل الشباب لعمل الدراسات المطلوبة التي يمكن من خلالها الحصول على تمويلات سواء من البنوك أو الجهاز، لافتًا إلى أن الدراسات التي سيتمكن صاحب المشروع من عملها ستكون على أسس علمية صحيحة تؤهله للحصول على تمويل.

 

المشروعات الصغيرة

وتشير البيانات الصادرة عن جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، إلى أن حجم التمويل المنصرف للقطاع تضاعف خلال السنوات الـ 7  الماضية، ليصل إلى 32.3 مليار جنيه كقروض للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، بما يعادل خمسة أضعاف النسب المحققة سنويا قبل تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي للمسؤولية.

وأوضح الجهاز أن المشروعات الصغيرة استحوذت خلال الفترة من يونيو 2014 وحتى الوقت الحالي، على 17.7 مليار جنيه من إجمالي التمويل، فيما بلغ إجمالي تمويل المشروعات متناهية الصغر 14.6 مليار جنيه خلال نفس الفترة، وفرت جميعها نحو 2.1 مليون فرصة عمل مختلفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.