التخطي إلى المحتوى

افتتح المهندس محمود الأمير مدير مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح، صباح اليوم ندوة بعنوان “جيل جديد من الأسمدة والمبيدات الزراعية ذات فاعلية أكبر وضرر أقل”، ضمن برنامج تطوير الممارسات الزراعية لتحسين إنتاجية الأشجار المثمرة تحت الظروف المطرية بحضور الدكتور إبراهيم الخضرى دكتور كيمياء المبيدات والدكتور وائل غيث مدير وحدة الاستشارات الفنية بمركز التنمية المستدامة لموارد مطروح. 

وقال الأمير إن المركز يسعى دائما الى تقديم الدعم بكافة أشكاله الفنية والعينية لخدمة مزارعي مطروح في إطار توجيهات الدكتور السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي والدكتور عبدالله زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء، حيث يقوم مشروع تعزيز القدرة على الموائمة في البيئات الصحراوية برايد بعقد عدد من الندوات الإرشادية التي تخدم المواطنين بالمجتمعات المحلية بنطاق عمل مركز التنمية المستدامة.

IMG-20220623-WA0092

من جانبه؛ عرف الدكتور إبراهيم الخضري أخصائي الكيمياء النانو تكنولوجي على أنه تفتيت حاد للعناصر والوصول بها إلى دقة متناهية في الصغر مما تزيد من انتشارها على أسطح النباتات المعاملة وتعمل على سرعة نفاذيتها وبالتالي الحصول من كمية قليلة من العنصر او المبيد على أفضل نتائج بأقل تكلفة وتكون صديقة للبيئة حيث أن المدخلات بتركيزات أقل ونتائج أعلى.

IMG-20220623-WA0091

وأوضح “الخضري” أن تعظيم الإنتاج الزراعي وتطوير الممارسات الزراعية بكل الأشكال الممكنة لتحقيق زيادة ملموسة في إنتاجية وحدة الفدان وباستخدام أقل قدر ممكن من مياه الري ومستلزمات الإنتاج ولا سيما الأسمدة والمبيدات مع اختيار الأصناف المناسبة هو السبيل الأكثر فعالية لتضييق الفجوة الغذائية. وهنا يقع العبء الأكبر على عاتق البحث العلمي وجهود العلماء والمتخصصين النابهين في تقديم حلول متنوعة لهذه المعادلة الأبدية.

وأشار الدكتور “إبراهيم الخضري” الى أن استخدامات النانو تكنولوجي في مجال الزراعة يتمثل الهدف من استخدام تقنية النانو في الزراعة في تقليل رش المنتجات الوقائية للنباتات (المبيدات الحشرية) وزيادة كمية الإنتاج النباتي، كما أن لها دورًا كبيرًا في كافة مراحل الإنتاج والمعالجة، بالإضافة إلى التخزين والتعبئة والنقل للمنتجات الزراعية.

IMG-20220623-WA0090

وأكد “الخضري” أهم مميزات الأسمدة النانوية إنها تستخدم في برامج التسميد يعد بديلا للأسمدة التقليدية، حيث يحقق العديد من المزايا فعالا لاستعمالها بكميات أقل، وثباتها العالي تحت الظروف وبالتالي تحقيق العديد من المزايا الفعلية، فلا تحتاج الأسمدة النانوية ذات حجم صغير جدا مساحات كبيرة. وعلى المجموع الخضري فيستفيد يتم استخدامها رشا منها النبات بصورة أسرع وأنها سريعة الامتصاص مما يتيح استعمالها في الأوقات لاحتياجات النبات الفعلية تساعد الأسمدة النانوية في حماية البيئة، وصحة الإنسان.

IMG-20220623-WA0092
IMG-20220623-WA0092
IMG-20220623-WA0091
IMG-20220623-WA0091
IMG-20220623-WA0090
IMG-20220623-WA0090
IMG-20220623-WA0087
IMG-20220623-WA0087
IMG-20220623-WA0088
IMG-20220623-WA0088
IMG-20220623-WA0084
IMG-20220623-WA0084
IMG-20220623-WA0085
IMG-20220623-WA0085
IMG-20220623-WA0086
IMG-20220623-WA0086
IMG-20220623-WA0083
IMG-20220623-WA0083
IMG-20220623-WA0082
IMG-20220623-WA0082
IMG-20220623-WA0081
IMG-20220623-WA0081
IMG-20220623-WA0089
IMG-20220623-WA0089

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.