التخطي إلى المحتوى

كشف المهندس سعد عامر رئيس الإدارة المركزية لحماية الأراضي، بوزارة الزراعة، أن مصر تشهد ثورة غير مسبوقة في عملية حماية الرقعة الزراعية من التعديات بعد سنوات من النزيف والتي شكلت تهديدًا على الأمن الغذائي المصري.

وأكد أن رئيس مجلس الوزراء أصدر قرارًا هامًّا جدًّا بتشكيل لجان منع التعديات التي تشمل المسؤولين من القاعدة وحتى القمة في كل محافظات الجمهورية لمنع جريمة التعدي على الأرض الزراعية قبل وقوعها.

وأوضح أن لجان المنع بوأدها التعديات من المنبع تقلل من عملية احتكاك الدولة مع المواطن المتعدي وهي النقطة التي كانت تثير كثير من المشكلات وتعطل عمليات الإزالة سابقًا.

وأشار عامر إلى أن رؤية وزارة الزراعة بقيادة الوزير السيد القصير، في قضية التعديات على الأراضي الزراعية هي حماية ثروة مصر الزراعية وتحقيق الأمن الغذائي باتاحة الأراضي الزراعية أمام الأجيال المقبلة كونها الثروة الباقية لهم لاستمرار عملية الأمن الغذائي.

وتابع: نتيجة التناغم من خلال التنسيق بين كل الجهات المعنية فإن معدل التعديات وصل إلى 19 قيراطًا و22 سهمًا فقط وتم عملية الإزالة والاسترداد على 14 قيراطًا ولدينا الآن 19 محافظة ليس بها تعديلات نهائيا، ونأمل خلال الفترة المقبلة أن نصل إلى “صفر تعديات” في كل المحافظات، من خلال دمج شرطة النجدة “122” لاستقبال البلاغات على التعديات على الأراضي الزراعية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.