التخطي إلى المحتوى

إنجاز كبير حققته مصر فى منافسات بطولة العالم لرفع الأثقال للناشئين، التى أُقيمت فى المكسيك، حيث حصل اللاعبون المصريون على ١٤ ميدالية متنوعة، بواقع ٦ ميداليات ذهبية، و٥ فضيات، و٣ برونزيات، فى أقوى ظهور لهم فى تاريخ بطولات رفع الأثقال للشباب.

وشارك ١٣ لاعبًا ولاعبة مصرية فى البطولة، وكان اللافت للنظر هو تمكن ٣ منهم تحت سن ١٧ عامًا، من تحقيق إنجازات فارقة، حيث نجح محمود السيد حسنى، فى التتويج بـ٣ ميداليات ذهبية، فى منافسات وزن ٨٩ كجم، محطمًا الرقم العالمى للوزن، فى “الكلين” و”النتر” برفع ١٩٣ كجم، وكان الرقم السابق ١٩٢ كجم، وكذلك ذهبية “المجموع” بـ٣٤٣ كجم. كما حصدت الرباعة رحمة عبدالرازق السيد ٣ ميداليات ذهبية، فى منافسات وزن ٧٦ كجم فى “الخطف” و”النتر” و”المجموع”، فى إنجاز رياضى كبير فى اللعبة، وحصدت اللاعبة نورا عصام حلمى ٣ ميداليات فضية، فى منافسات وزن ٥٥ كجم، فى “الخطف” و”النتر” و”المجموع”.

فى السطور التالية، يتحدث ٣ من الأبطال المتوجين لـ”الدستور”، حول كواليس تحقيق الفوز، وتداعيات التتويج على مسيرتهم الرياضية وغيرها من التفاصيل.

محمود حسنى:سعيد بالإنجازات.. وأُصبت بالذهول بعد تحقيق رقم قياسى

أكد محمود حسنى المتوج بـ٣ ميداليات ذهبية، أنه أُصيب بذهول عندما حقق رقمًا قياسيًا فى رفع الأثقال، معبرًا عن سعادته الكبيرة بهذا الإنجاز، الذى طالما حلم به، خاصة أنه يلعب باسم بلده مصر.

وأضاف أنه كان يحصل على تدريبات مكثفة لمدة ٤ ساعات أو أكثر يوميًا، وتعرّض للعديد من الإصابات ولكنه تحملها من أجل تحقيق حلمه، لافتًا إلى أنه كان لديه يقين وثقة فى أنه سيحقق إنجازًا، مضيفًا: “كنت حريصًا على تحقيق حلم والدى فى أن أتفوق فى هذه الرياضة”. وتحدث عن الفيديو المنتشر على مواقع التواصل الذى يظهر فيه وهو يتدرب خلال بداياته الرياضية، قائلًا: “سعيد وفخور بهذا الفيديو؛ لأن بدايتى الصعبة كانت حافزًا لى لتحقيق هذا الإنجاز الكبير الآن”، مؤكدًا أن شقيق والدته كان قد أخلى أحد الأماكن فى مصنع يملكه فى القليوبية، حتى يتمكن من التدرب فيه. وقال: “الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، وعدنى بتلقى الدعم اللازم وحل أى أزمات لى خلال الفترة المقبلة، أملًا فى تحقيق حلمى فى حصد ميدالية فى أوليمبياد باريس ٢٠٢٤”. وكشف عن أن مثله الأعلى فى لعبة رفع الأثقال، هو بيروس ديماس، أسطورة الأثقال اليونانى، الذى يُعد مثلًا أعلى لكل أبطال اللعبة. وقال إنه ما زال يدرس فى المدرسة الثانوية، وأجّل الاختبارات هذا العام، من أجل المشاركة فى البطولات، متابعًا: “يتعيّن على الجميع السعى وراء أحلامهم، مع الإصرار والعزيمة لتحقيق ما يريدونه، مثلما فعلت، رغم كل الصعوبات التى واجهتنى”.

الأوناش الجدد.. أبطال مصر المتوجون فى «رفع الأثقال» بالمكسيك: فعلنا المستحيل

رحمة السيد: حققت حلمى بأن أكون قدوة للآخرين

قالت البطلة رحمة السيد، إنها سعيدة للغاية بالإنجاز الرياضى الذى حقتته، مؤكدة أن لحظة تسلم الميداليات الذهبية كانت لا توصف.

وأضافت “رحمة”: “تحقق حلمى، فقد أردت أن أكون قدوة للآخرين، مثل سارة سمير ومحمد إيهاب، بطلى مصر فى رفع الأثقال، لذلك أنا فخورة بما وصلت إليه”، مشيرة إلى أن طريق النجاح صعب.

وتمكّنت “رحمة السيد”، صاحبة الـ١٧ عامًا، من رفع ٩٥ كجم “خطف”، و١٢٠ كجم “نتر”، بينما رفعت أوزان ٢١٥ كجم “فى المجموع”.

وأوضحت أن التأهيل النفسى مهم جدًا لأى لاعب مثل التأهيل البدنى، مشيرة إلى أنها تلقت التحفيز الدائم من مدربها ووالدتها.

وتابعت: “هذه أول بطولة دولية أشارك فيها خارج مصر، لذلك كنت أشعر بخوف شديد، لكننى كنت مصرة على تحقيق الإنجاز ورفع اسم مصر عاليًا”.

وطالبت بتوفير الدعم اللازم للاعبين الناشئين فى رفع الأثقال، لاستكمال المسيرة الرياضية وتحقيق الإنجازات خلال الفترة المقبلة.

الأوناش الجدد.. أبطال مصر المتوجون فى «رفع الأثقال» بالمكسيك: فعلنا المستحيل

نورا عصام حلمى: والدى هو المدرب والمشجع والداعم

عبرت البطلة نورا عصام حلمى، عن فخرها بالحصول على ٣ ميداليات فضية خلال البطولة، مشيرة إلى أن استقبال بعثة منتخب مصر لرفع الأثقال كان مختلفًا وعظيمًا، خاصة فى وجود الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، الذى هنأهم بالإنجاز.

وأضافت “نورا”: “والدى هو مدربى، ومدرب رحمة السيد، وهو المشجع الأول لها والداعم الأساسى”، موضحة: “نتدرب منذ أن كنا فى الحادية عشرة من عمرنا، ونحاول تطوير المستوى”.

وتابعت: “توقفنا عن اللعب فى فترة جائحة كورونا، وعندما عدنا لممارسة اللعبة كانت التدريبات شاقة، وتستمر لمدة ثلاث ساعات يوميًا”.

وأكدت: “عائلتى بالكامل تمارس لعبة رفع الأثقال، ووالدتى أيضًا كانت تساعدنى فى التدريبات، لذلك فخورة بتحقيق حلمهم، وآمل فى حصد ميدالية فى أوليمبياد باريس ٢٠٢٤”.

ووجهت الشكر إلى محمد عبدالمقصود، رئيس اتحاد رفع الأثقال، على دعمه وجهوده مع بعثة منتخب مصر للشباب.

الأوناش الجدد.. أبطال مصر المتوجون فى «رفع الأثقال» بالمكسيك: فعلنا المستحيل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.