التخطي إلى المحتوى
جدة – نرمين السيد – أكد عبدالكريم شيبان، رئيس فريق الحكومة اليمنية الخاص بالتفاوض لفتح الطرق الرئيسية إلى مدينة تعز، أن ميليشيا الحوثى تصر على رأيها لفتح طرق فرعية لا تلبى حاجات المواطنين فى محافظة تعز، جنوب غربى اليمن، متهما إياها بمحاولة العبث والاستهتار بقرار المبعوث الأممى هانس جروندبرج.

وقال شيبان، وفقا لما أوردته قناة اليمن الإخبارية، اليوم الخميس، إن الطرق التى يصّر الحوثيون على فتحها من الطرق القديمة الجبلية والوعرة ولا تصلح لمرور السيارات والمركبات عليها وبعيدة عن مدينة وسكان (تعز) محملاً فى ذات الوقت المبعوث الأممى مسؤولية عدم اتخاذ قرار إدانة قوية ضد الحوثيين.

ودعا رئيس الوفد الحكومى، المجتمع الدولى إلى الوقوف وراء هذا القرار واتخاذ عقوبات بحق ميليشا الحوثى كونها المعرقل للهدنة، مشيرًا إلى أن الهدنة عبارة عن حزمة كاملة لا تتجزأ تم التوقيع عليها من قبل الحكومة والحوثيين، ومن ضمنها فتح طرق تعز ومن ثم بقية المحافظات.

ولفت إلى أن الحوثى يتهرب ويريد الاستمرار بحصار تعز واستخدامه كورقة سياسية يناور بها بمكاسب يريد أن يحققها فى المستقبل.

وكانت ميليشيا الحوثى رفضت أمس المقترح الذى قدمه المبعوث الأممى إلى اليمن هانس جروندبرج بشأن فتح طريق بمدينة تعز، فى ختام الجولة الثانية من المفاوضات التى عقدت فى الأردن.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر مسؤول يمنى: ميليشيا الحوثى تعبث بقرار المبعوث الأممى فى تعز على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.