التخطي إلى المحتوى

طريقة تنظيف لحمة العجل..لتجنب البكتيريا والفيروسات العديد من ربات البيوت يقومون بغسل اللحوم قبل طهيها، مثل لحم العجل، والخروف، حيث أنهم يعتبرون أن ذلك آمن بدوره على هذه الأطعمة، لكن هل هذا صحيح سوف نتعرف معًا على تفاصيل أكثر حول هذا الموضوع من خلال هذا المقال.

طريقة تنظيف لحمة العجل..لتجنب البكتيريا

أكدت الدراسات الحديثة حول هذا الموضوع ان الغذاء، والدواء الأمريكية FDA لا يجب غسل اللحوم، وبالأخص اللحوم الحمراء قبل أن تطهي، وذلك لهذه الأسباب:

● أضافت أخصائية جلدية أن غسيل اللحوم، والدجاج، وكل ما له علاقة بالبروتين الحيواني كثيرًا بالمياه الذي تضاف إليها الخل مع بعض من الملح الخشن، و نقعها لفترة لا تقل عن نصف ساعة قبل طهيها مع تكرار غسلها بالمياه فور الانتهاء من نقعها، حيث يجعلها نظيفة، ويقتل بنسبة كبيرة البكتيريا التي تنمو على السطح.

● أهم القواعد في ضرورة اهتمام السيدة بعدم نقل الفيروسات، والبكتيريا من اللحوم النية هي اختيار السكين الخاص باللحم، مع تخصيص سكين آخر خاص بالخضروات، والفواكه، وذلك لعدم انتقال البكتيريا من سكين اللحوم إلى الخضروات، والعكس لأن هناك الكثير من الفيروسات، والبكتيريا تنمو على سطح اللحوم النيئة وتنتقل إلى الأطعمة الأخرى.

● كما يجب على السيدة تخصيص لوحة التقطيع خاصة باللحم، وكافة انواعها لأن سطح لوحة التقطيع بعد تقطيع اللحوم قد يحتوي على الكثير من البكتيريا.

● لذلك يجب على المرأة غسل يديها قبل تقطيع اللحوم، وغسل السكين بعد التقطيع جيدًا، وعدم تركه إلى الهواء، وذلك للحد من فرص البكتيريا في النمو، و الانتشار.

● كما أكدت الدراسات الصحية أن اذا قمنا بغسل اللحوم تحت المياه الجارية فإن البكتيريا المتواجدة عليها سوف تتطاير، وتصل إلى مسافة 90 سم بعيدًا على جانبي حوض الغسيل الخاص بالمطبخ، وبالتالي من الممكن أن تطال الأواني التي نستخدمها في المطبخ، و الأطعمة الأخرى التي نحضر عليها الطعام.

لذلك فإن الغسيل بالماء لوحده لا يزيل إلا جزء بسيط من البكتيريا لكن تعريض اللحوم إلى الحرارة المرتفعة هو ما يجعلها نظيفة، وغير ضارة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.