التخطي إلى المحتوى
جدة – نرمين السيد – قال رئيس الوزراء اللبنانى الأسبق فؤاد السنيورة، إنه لا يمكن حل المشكلات واستعادة ثقة اللبنانيين دون العودة لاحترام الدولة والدستور والشرعيتين العربية والدولية، موضحا أن رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتى ملتزم بهذه الامور ومعبرا عن أمله فى أن يكون تأليف الحكومة على هذه الأسس.

جاء ذلك فى تصريح عقب زيارة قام بها ميقاتى اليوم له فى منزله فى إطار تقليد متبع فى لبنان، حيث يقوم رئيس الحكومة المكلف بزيارة رؤساء الحكومات السابقين.

وأضاف السنيورة أن هذه المرحلة شديدة الصعوبة من دون شك، معبرا عن ثقته فى قدرة ميقاتى على تحقيق تتقدم فى مسار تأليف الحكومة، معتبرا أن تشكيل الحكومة يشكل تحديا كبيرا إضافة إلى الاستحقاق الكبير المتعلق بانتخاب رئيس الجمهورية فى الموعد الدستورى – على حد تعبيره.

وأوضح أن رئيس الجمهورية القادم لا بد أن يكون قويا وليس فقط ضمن فريق من اللبنانيين بل لدى جميع اللبنانيين بكافة طوائفهم واحزابهم وفرقائهم، مشددا على أن الرئيس حسب الدستور يجب ان يكون فوق كل السلطات ويحترم الدستور ويتقدم مع الحكومة لمعالجة المشكلات التى تواجهه.

وكان ميقاتى قد تم تكليفه بتشكيل الحكومة اللبنانية بعد حصوله على أغلبية الأصوات فى الاستشارات النيابية الملزمة التى أجراها رئيس الجمهورية اليوم مع الكتل النيابية والمستقلين والتى حصل خلالها ميقاتى على 54 صوتا فيما حصل أقرب منافسيه السفير نواف سلام على 25 صوتا.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر السنيورة: لا يمكن حل مشكلات لبنان دون احترام الدولة والدستور على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.