التخطي إلى المحتوى

قال الدكتور أحمد المنظري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لدول شرق المتوسط إن هناك دولا كثيرة خفضت من إجراءات الاختبارات المضادة لفيروس كورونا.

وأضاف أن عدد المصابين بفيروس كورونا في دول إقليم شرق المتوسط تخطي ٢١ مليون إصابة مشيرا الي ضرورة استمرار الدول في إجراءات الوقاية من الفيروس  وزيادة حملات التطعيم ضد الفيروس.

وتابع أن الفيروس مازال موجودا ولم ينتهِ ومعرض للتحور.

جاء ذلك اليوم الأربعاء خلال المؤتمر الصحفي للمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لدول شرق المتوسط لتسليط الضوء على مستجدات وضع جائحة كوفيد-19 ومرض جدري القردة والاستجابة لهما في إقليم شرق المتوسط.

ويتحدث في المؤتمر الدكتور أحمد المنظري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط والدكتور ريتشارد برنان، مدير الطوارئ الصحية الإقليمي، المكتب الإقليمي لشرق المتوسط والدكتور عبد الناصر أبوبكر، مدير برنامج الوقاية من مخاطر العدوى والتأهب لها، المكتب الإقليمي لشرق المتوسط والدكتورة شذا محمد، المسؤولة الطبية، وحدة الوقاية من مخاطر العدوى والاستجابة لها، المكتب الإقليمي لشرق المتوسط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.