التخطي إلى المحتوى

شدد الدكتور محمد هاني غنيم، محافظ بني سويف، اليوم الأربعاء، على أهمية المتابعة المستمرة للمشروع القومي لتبطين الترع بنطاق المحافظة، وتذليل المعوقات، للانتهاء من كافة الأعمال في المواعيد المحددة، وتعظيم الاستفادة من الموارد المائية، بهدف حل مشاكل توصيل المياه في نهايات الترع، وتحقيق العدالة في توزيع المياه وزيادة الإنتاجية الزراعية.

ونسقت الوحدة المحلية لمركز ومدينة الفشن برئاسة حمادة راضي، مع قطاع الري والطرق، لبدء أعمال تبطين الترع بقرية الفنت الغربية وصالح فريد وكفر درويش، وذلك في ضوء خطة الدولة لتأهيل وتبطين الترع ضمن المشروعات التي يتم تنفيذها لترشيد استخدام الموارد المائية كأحد محاور الاستراتيجية القومية للموارد المائية.

بينما واصلت الوحدة المحلية بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة، تجهيز الأراضي المقترحة لإنشاء مشروعات حياة كريمة في مرحلتها المقبلة بقرية طلا التابعة لمجلس قروي تلت، حيث تم الرفع المساحي لأراضي أملاك الدولة والأوقاف والزراعة، وذلك بحضور لجنة من الوحدة المحلية وممثلي الجهات المختصة، وعدد من أهالي القرية.

من ناحية أخرى، تابع رئيس المركز الإجراءات الفنية التي نفذتها شركة المياه ومجلس قروي أبسوج، لإصلاح عطل مفاجئ بخط مياه الشرب الرئيسي بالقرية، ونتج عنه ضعف وانقطاع للمياه، حيث تم الدفع بطاقم فني من الشركة لموقع  العطل، وإصلاحه، وإعادة ضخ المياه مرة أخرى، وتمت متابعة البدء في تطوير ورفع كفاءة محطة مياه الشرب بقرية القضابي؛ لتدعيم شبكة مياه الشرب بالقرية وتوابعها، في حين تم التحفظ على مواد البناء وإيقاف حالة شروع في بناء قطعة أرض بدون ترخيص، بشارع أحمد ماهر داخل الحيز العمراني للمدينة، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المخالفة.

وفى سياق آخر، تفقد الدكتور محمد هاني غنيم، محافظ بني سويف، سير العمل بمشروع محطة المعالجة بدنديل، وذلك  في إطار برنامجه الميداني لمتابعة مستجدات الموقف التنفيذي لمشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، والوقوف على نسب ومعدلات تنفيذ المشروعات وتذليل أية معوقات، بهدف تسريع وتيرة العمل في المشروع القومي لتطوير الريف، بهدف تحسين مستوى جودة حياة المواطنين، وتحقيق تنمية ريفية شاملة على مستوى القرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.