التخطي إلى المحتوى

كشف الخبير المصرفي الدكتور أحمد شوقي، عن الطرق التي يمكن أن يتم اتباعها لحماية الحساب البنكي من السرقة، مشيرا إلى أن البنوك يستحيل أن ترسل رسائل لعملائها من أجل الحصول على البيانات والمعلومات الخاصة بالحسابات، لأن كل البيانات بالفعل متواجدة لديه.

وقال شوقي خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “صباح الورد” المذاع على فضائية: “لكن الحالة الوحيدة تكون من أجل بعض الحملات التسويقية ويبدأ مسئول خدمة العملاء في التحدث عن الخدمات والمنتجات المصرفية في آخر المعاملة سيقول لك اذهب إلى أقرب فرع إذا لم يقل هذه الجملة اعرف أنها مكالمة غير حقيقية”.

وتابع شوقي: “ولابد أن أتأكد أولا أنه موظف خدمة عملاء ولن يطلب منك أي بيانات تتعلق بالحسابات وإذا طلب البيانات تكون غير حقيقية، الأمر الذي يطلبه موظف خدمة العملاء في البنك يكون رقم البطاقة الشخصية وتحديدا أول خمسة أرقام منه للتأكد من أنك صاحب الحساب ولن يطلب الرقم كله، ممنوع منعا باتا أية أرقام سرية للكارت الخاص بك لأي شخص، وهناك 3 أرقام في ظهر الكارت ممنوع أن تبلغهم لأحد”.

وفي وقت سابق ألقت مباحث الأموال العامة القبض على منتحل صفة موظف خدمة العملاء البنوك للنصب على المواطنين.

وأكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة بقطاع مكافحة جرائم الأموال العامة والجريمة المنظمة تعرض بعض عملاء البنوك لعمليات نصب واحتيال والاستيلاء على بيانات بطاقات الدفع الإلكتروني الخاصة بهم والاستيلاء على أموالهم من خلال تلقيهم مكالمات هاتفية من بعض الأشخاص وإيهامهم بأنهم موظفو خدمة العملاء بالبنوك أو مندوبو بعض الجهات الرسمية وفوزهم بجوائز ومنح مالية، وتمكنهم بموجب ذلك من الاستيلاء على بيانات بطاقات الدفع الإلكتروني الخاصة بهم وإستخدامها فى إجراء عمليات شرائية على مواقع التسوق الإلكتروني، فضلًا عن قيامهم بطلب إيداع مبالغ مالية على بعض المحافظ الإلكترونية المسجلة بأرقام هواتف محمولة  تخُص أشخاص آخرين.

وعقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاعات (الأمن الوطنى – الأمن العام – نظم الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات)، ومديرية أمن المنيا، تم إستهداف (أحد الأشخاص “له معلومات جنائية” – مقيم بدائرة مركز شرطة العدوة بالمنيا) من القائمين على هذا النشاط وأمكن ضبطه، وبحوزته 2 هاتف محمول من متحصلات نشاطه الإجرامى.

وبفحصهما فنيًا تبين احتواؤهما على (العديد من بيانات بطاقات الدفع الإلكترونى المستولى عليها من بعض الضحايا – العديد من تطبيقات مواقع التسوق الإلكترونى – إيميلات بأسماء وهمية تستخدم فى المعاملات التجارية على مواقع التسوق – رسائل نصية يقوم المتهمان بإرسالها للضحايا).

وكما أمكن الاستدلال على 5 أشخاص من المجنى عليهم، وبسؤالهم أفادوا بتعرضهم للنصب والاحتيال من قِبل المتهم، والاستيلاء على مبالغ مالية منهم بلغت 75 ألف جنيه، وبمواجهة المتهم أقر بممارسة نشاطه الإجرامى وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.