التخطي إلى المحتوى

كتب- محمود الشوربجي:

بعد واقعة جامعة المنصورة التي وقعت أحداثها أمس الإثنين، والتي شهدت مقتل الطالبة “نيرة أشرف” على يد زميلها، فقد عاد بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى تداول واقعة مماثلة لطالبة بكلية الطب متهمة بقتل زميلها -حبيبها- في مصر الجديدة.

تفاصيل الواقعة التي عٌرقت بـ “جريمة طالبة الطب” بدأت ببلاغ اختفاء طالب بالفرقة الأولى بكلية الطب -في العقد الثاني من العمر – حتى عُثر على جثمانه وبه طعنة نافذة في الرقبة، وخلال أيام من البحث كشف فريق البحث الجنائي عن غموض مقتله.

علاقة عاطفية وراء الجريمة

التحريات التي أجراها رجال المباحث بينت أن الطالب كان يرتبط منذ فترة بعلاقة عاطفية بفتاة في الفرقة الأولى بكلية الطب التي يدرس فيها وتدعى “ز. ف ” 20 سنة، وتركها في الآونة الأخيرة، فبدأت الأنظار تتجه نحو الفتاة لبيان سبب خلافاتهما.

بتكثيف التحريات تبين تورط الفتاة في قتل الطالب، وتم القبض عليها وبتضييق الخناق اعترفت بقيامها باستدراج المجني عليه للتخلص منه، بمساعدة “ف . ع” 20 سنة، وهو طالب بنفس الفرقة وصديق مشترك بينهما.

معاملات مادية تزيد الخلاف

“ضحك عليا باسم الحب وحصل بينا علاقة وبعد كده تهرب مني، عشان كده قتلته أنا وزميل تاني”، تلك الكلمات كانت ملخص اعتراف طالبة الطب بجريمة قتل عشيقها داخل سيارة ملاكي في مصر الجديدة، بعد أن رفض إتمام وعده بالارتباط بها لتصحيح مسار العلاقة التي حدثت بينهما.

تلك الخلافات العاطفية وأخرى مادية بين المتهمان والضحية كانت الدافع وراء التخطيط لارتكاب جريمة القتل، حيث أوضحت المتهمة أنها ارتبطت بعلاقة عاطفية مع المجني عليه الذي يدرس معها بذات الكلية وتوطدت علاقتهما، كما شهدت معاملات مادية أثرت مع الوقت على علاقتهما وتسببت في وقوع العديد من المشاكل بينهما.

المجني عليه اتفق مع المتهمة على الزواج ولكنه تراجع ورفض إتمام الزواج فقررت الانتقام منه وخططت لارتكاب الجريمة بمساعدة أحد زملائهما، وذلك رغم وجود صلة قرابة تربطها بالمجني عليه من ناحية الأم -هناك خلافات بين الجانبين حول الميراث- وفق المتهمة.

التخلص من الضحية داخل سيارته

وبينت المتهمة أنها والمتهم الآخر؛ استدرجا المتهم وقاما بذبحه بسكين داخل سيارته أثناء توقفهم بأحد الشوارع الجانبية بمصر الجديدة بسبب خلافات مالية بالإضافة إلى رفضه الزواج منها.

كما أرشدت المتهمة عن السلاح المستخدم في الواقعة، و تم القبض على المتهم الثاني وجرى اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة.

وبإخطار النيابة باشرت نيابة حوادث شرق القاهرة التحقيقات وأصدرت قرار بحبس طالبة كلية الطب وزميلها 4 أيام على ذمة التحقيقات؛ لاتهامهما بقتل زميلهما الذي تربطه علاقة عاطفية بالمتهمة الأولى، وصرحت بدفن الجثة عقب توقيع الكشف الطبي عليها لبيان سبب الوفاة.

جريمة جامعة المنصورة

وشهدت مدينة المنصورة، جريمة بشعة أمس الإثنين، بعدما قام طالب بكلية الآداب بجامعة المنصورة بطعن زميلته بسكين وذبحها قبل أن يتمكن الأهالي من الإمساك به.

وكشفت كاميرات المراقبة في محيط موقع جريمة مقتل طالبة على يد زميلها أمام باب جامعة المنصورة، عن تفاصيل ومفاجآت جديدة في الواقعة ولحظة اراتكابها.

وبينت كاميرات المراقبة في محيط موقع الحادث أن الطالب المتهم بذبح زميلته كان ينتظرها أمام الباب الذي توقع وصولها إليه لأداء الامتحان، وكان يقود مركبة دراجة آلية “موتوسيكل”.

وأوضحت كاميرات المراقبة أن المجني عليها الطالبة نيرة ترجلت من حافلة نقل جماعي للركاب “أتوبيس” لنقل الطلاب إلى جامعة المنصورة من المحلة الكبرى، ثم دار نقاش حاد بينها والمتهم.

كما كشفت كاميرات المراقبة أن المجني عليها حال توجهها إلى باب الجامعة للدخول وأداء الامتحان أخرج المتهم من طيات ملابسه، وسدد لها طعنتين ثم ذبحها.

ولا تزال واقعة مقتل طالبة على يد زميلها امام جامعة المنصورة تثير موجات من ردود الفعل، وتداول صور الضحية وموقع الجريمة عبر منصات التواصل الاجتماعي.

أدلى المتهم بقتل الطالبة نيرة أشرف عبد القادر، مساء اليوم الإثنين، باعترافات تفصيلية حول ارتكابه الواقعة.

اعترافات المتهم

وقال المتهم، في التحقيقات أمام المستشار إيهاب عطوة رئيس نيابة جنوب المنصورة الكلية، إنه قرر ارتكاب الواقعة بعد عدة محاولات للارتباط بالمجني عليها خلال سنة ونصف، عبر موقع التواصل “فيسبوك”، وعدم تجاوبها لمطالبه، الأمر الذي وصل حد حظر حسابه وإغلاقها صفحتها الشخصية على أصدقائها المقربين.

وقد استمعت النيابة لأكثر من 40 شاهدًا، بينهم إبراهيم العجرودي فرد الأمن الذي تمكن من ضبط الجاني فور ارتكابه الواقعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.