التخطي إلى المحتوى

أكدت الدكتورة سالى محمود عاشور أستاذ العلوم السياسية المساعد بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، أن الانتحار فى مصر ليس ظاهرة، وكافة الأبحاث والدراسات التى تم إعدادها فى ذلك تؤكد أن مصر من أقل دول العالم فى عدد المنتحرين.

وأضافت فى مداخلة هاتفية لبرنامج “كلمة أخيرة”، تقديم الإعلامية لميس الحديدي المذاع على فضائية “أون أى”: ” 25% من المجتمع المصري لديهم مشكلات نفسية تتعلق بالمزاج، وفقا لبحث أجرته الأمانة العامة للصحة النفسية فى 2017،  لكن يمكن تقبلها وتداركها”.

وعلقت على حالات الانتحار التى شهدتها البلاد قائلة: ” وسائل الانتحار أصبحت أكثر عنفًا، وأن اختيار برج القاهرة للانتحار مقصود منه لفت الانتباه  للمنتحر، ورسالة للأسرة”، متابعة: ” تسريب فيديوهات وقائع الانتحار تساعد على تقليد هذه الحالات، ويجب منع نشر فيديوهات الانتحار أو فيديوهات العنف لمنع تقليدها فى الواقع”.

وأردفت: ” فى 2018، كانت مصر رائدة فى استخدام أطفالها الألعاب الإلكترونية وصدر قرار من النائب العام بحظرها، وكان هذا أول الحلول لمواجهة الانتحار عن طريق تقليد مشاهد العنف فى الواقع”، لافتة: ” مصر من أدني معدلات الانتحار فى المنطقة العربية وهذا بسبب التمسك بالدين الوسطي”.

وأشارت إلى أن القيم الاجتماعية في مصر تعرضت لهزات كثيرة.

برج القاهرة

 

وشهد المجتمع 3 وقائع انتحار غريبة خلال الـ 24 ساعة الماضية أولها كانت تخلص شاب من حياته بعد صعوده لأعلي برج القاهرة وإلقاء نفسه للتخلص من حياته لمروره بضائقة مالية ورفض أشقائه مساعدته.

وأشارت التحقيقات أنه يوم الواقعة توجَّه المتوفى الى المبنى برج القاهرة ودلفه منفردًا وصعد لقمته ورافقه أحد أفراد الأمن حينها، ولما طلب منه الأخيرُ المغادرةَ لانتهاءِ وقت الزيارة توجَّه صوب السور وقفز من أعلى البرج ولم يلحقْ به فردُ الأمن حينَهَا.

 

وبينت التحقيقات،  إرسال المتوفى رسالةً نصيَّةً قبْلَ الواقعة يطلبُ فيها من آخر زيادةً في مصروفه الشهري، ورسالة أخرى لشخص آخر وقت تواجده بالبرج يخبره فيها بأنها آخر لحظات حياته.

 

وتلقت النيابة العامة، إخطارًا بسقوط شابٍّ من أعلى برج القاهرة، بالتزامن مع ما رصدته وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام من تداول أخبار بمواقع التواصل الاجتماعي بشأن الواقعة، فباشرت النيابة العامة التحقيقات على الفور.

كوبري المنصورة

وكشفت تحقيقات النيابة العامة، تفاصيل حادث انتحار شاب من أعلى كوبري الجامعة المنصورة وتبين بأن أزمة نفسية وراء ارتكاب الواقعة.

 

وأوضحت التحقيقات النيابة إخطارًا من الشرطة في الساعات الأولى من صباح أمس بوفاة شابٍّ على إثر سقوطه حالَ قيادته سيارة من أعلى كوبري الجامعة بمركز طلخا، وقد تزامن ذلك مع ما رصدته وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام من أخبار متداولة بمواقع التواصل الاجتماعي حول الواقعة، منها عبارات منسوبة للمتوفى تضمنت رغبته في التخلص من حياته، فتولت النيابة العامة التحقيقات.

وخلصت النيابة العامة من مجمل الإجراءات التي اتخذتها إلى مرور المتوفى بضائقة نفسيَّة على إثرِ خلافاتٍ عائليَّة هي سبب انتحاره.

المعصرة

استدعت نيابة المعصرة الجزئية، أسرة شاب أقدم على الانتحار بإطلاق عيار ناري على نفسه من طبنجة بسبب مروره بأزمة نفسية بنطاق دائرة القسم، لسماع أقوالهم.

وقررت التحفظ علي السلاح المستخدم في الواقعة، وكلفت المباحث الجنائية بسرعة تحرياتها التكميلية للوقوف على ملابسات الواقعة.

 

وأمس تلقى اللواء نبيل سليم مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، إخطارا من قسم شرطة المعصرة يفيد بتلقيه بلاغا من الأهالى بالعثور على جثة شاب مصاب بطلق ناري بدائرة القسم، وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة.

وبالفحص تبين العثور على جثة لشاب فى العقد الثالث من عمره، أثر إصابته بطلق ناري، وبجوارة سلاح ناري “طبنجة”، وتم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

واستمع فريق من رجال المباحث لأقوال أسرة المتوفى والجيران وشهود عيان للوقوف على ملابسات الواقعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.