التخطي إلى المحتوى

قال النائب علاء حمدي قريطم عضو مجلس النواب، إن زيارة محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، لمصر بمثابة نقلة نوعية في العلاقات المصرية السعودية، تعكس رغبة البلدين في استمرار تعزيز التعاون المشترك على مختلف الأصعدة.

وأضاف قريطم في تصريحات له اليوم الأربعاء، أن هناك تطابقًا في وجهات نظر البلدين تجاه القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وبالخصوص تجاه القضية الفلسطينية والعراق واليمن، والعديد من التحديات التي تواجهها الأمة العربية.

ولفت عضو مجلس النواب، إلى أن إعلان السعودية عن إطلاق استثمارات تقدر بنحو 30 مليار دولار في مصر، هو نتاج طبيعي للعلاقات التجارية التاريخية بين البلدين، وتطلع البلدين إلى المستقبل، بخطى واعدة وبمشاريع مصرية سعودية في مختلف الأنشطة، تتيح توفير عشرات الآلاف من فرص العمل.

واختتم قريطم تصريحاته قائلًا إن زيارة ولي العهد السعودي لمصر، ناجحة بكل المقاييس وعكست قدرة الرئيس السيسي على استعادة مصر لريادتها الإقليمية والدولية،  مشددًا على أن زيارة ولي العهد السعودي خطوة متقدمة في العلاقات بين البلدين، ولمجابهة ظروف عالمية متغيرة.

واستقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد السعودي، حيث أقيمت مراسم الاستقبال الرسمي، وتم عزف السلامين الوطنيين، بحسب المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي.

وجاءت زيارة ولي العهد السعودي إلى مصر، أمس الثلاثاء، في إطار جولته التي ستشمل أيضًا الأردن وتركيا.

يذكر أن زيارة ولي العهد السعودي إلى جمهورية مصر العربية هي الزيارة الرابعة خلال السنوات الخمس الماضية، بخلاف اللقاءات غير الرسمية التي جمعت الأمير محمد بن سلمان بالرئيس السيسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.