التخطي إلى المحتوى

انطلقت أولي جولات الاستراتيجية الوطنية للثقافة المالية غير المصرفية بالمحافظات، وذلك ضمن جلسات الملتقى الختامي لأنشطة مراكز شباب مصر والمقام تحت شعار “مراكز شباب من اجل جمهورية جديدة”، والذي عُقد تحت رعاية وزير الشباب والرياضة، بمشاركة 1000 شاب وفتاة يمثلون 12 محافظة بالمدينة الشبابية بأبي قير بالإسكندرية.

يأتى ذلك في إطار بروتوكول التعاون الموقع لوزارة الشباب والرياضة مع الهيئة العامة للرقابة المالية، حيث  تضمنت الفعاليات جلسة توعية للشباب والفتيات من مختلف المحافظات بالثقافة المالية غير المصرفية، وأدارتها الدكتورة أمنية عادل عبدالكريم، والحاصلة على شهادة “مدير التوعية المالية المعتمد” CFAT من معهد الخدمات المالية الذراع التدريبية للهيئة العامة للرقابة المالية، واستعرضت خلالها كيفية الاستفادة من الأدوات المالية غير المصرفية.

ولفت الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، إلى أن أهداف بروتوكول التعاون الذي تم توقيعه مع الهيئة العامة للرقابة المالية هي نشر الثقافة والتوعية بالأنشطة المالية غير المصرفية بين الشباب من مرتادي الأندية الرياضية ومراكز الشباب، ويأتي ضمن أهداف وزارة الشباب والرياضة للنهوض بجودة حياة الشباب المصري، وتطوير مهاراتهم وقدراتهم، ومن ضمنها المهارات المالية الأساسية التي تساعدهم في اتخاذ قرارات مالية سليمة، تسهم في توعية الشباب بحقوقهم كمتعاملين فى الأنشطة المالية غير المصرفية التي يحتاجونها.

وأشار “صبحي” إلى أن توقيع هذا البروتوكول هو بدء تفعيل مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لـ”رفع مستويات الثقافة المالية وبناء مهارات فن إدارة الأموال”، وفي إطار دعم المهارات المالية الأساسية للشباب وطلاب الجامعات، وتأهيلهم للتعرف علي الأنشطة المالية غير المصرفية، بما يرفع من قدراتهم لاتخاذ القرارات المالية الرشيدة، ويساعدهم علي بدء حياتهم العملية والدخول إلي مجال العمل.

من جانبه، أوضح الدكتور محمد عمران، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، أن مشاركة الهيئة في هذا الملتقي يأتي في إطار تنفيذ بروتوكول التعاون الموقع مع وزارة الشباب والرياضة، حيث قام معهد الخدمات المالية التابع للهيئة بتخريج 90 مدرب توعية مالية معتمد من منتسبي وزارة الشباب والرياضة، خلال الثلاثة أشهر الماضية، وسيواصل المعهد تأهيله لمدربي التوعية المالية حتى الوصول إلى 500 مدرب بنهاية العام الجاري.

وأضاف “عمران”، أن هؤلاء المدربين المعتمدين سيتم الاعتماد عليهم في القيام بتنظيم ورش توعية وتثقيف وتأهيل للشباب من مرتادي الأندية الرياضية ومراكز الشباب، للوصول إلي أكبر شريحة واستهداف مجموعات كبيرة لتحقيق أهداف الاستراتيجية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.