التخطي إلى المحتوى

اشتعلت الأوضاع من جديد داخل إسرائيل خاصة بعدما اتفق رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي  بينيت ووزير الخارجية يائير لابيد على حل الكنيست وتعيين الأخير رئيسا للوزراء لتصريف الأعمال، وذلك وفقًا لما أفادت به وسائل إعلام عبرية.

 

عودة نتنياهو

وتعهد وزيران من الجناح اليميني في الحكومة الائتلافية الإسرائيلية المنتهية ولايتها، الثلاثاء، بمنع عودة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو مع استعداد البلاد لخامس انتخابات برلمانية في ثلاث سنوات، دون أن تستطيع استطلاعات الرأي التنبؤ بفائز واضح.

 

حل الكنيست

وكشفت المعلومات أن اتفاقًا حصل بين رئيس الوزراء بينيت ووزير الخارجية لابيد، على طرح قانون حل الكنيست وتقديم موعد الانتخابات الإسرائيلية الأسبوع المقبل، ليصبح بذلك يائير لابيد رئيسا للوزراء في المرحلة الانتقالية.

 

في السياق قال لابيد في بيان ألقاه إلى جانب بينيت إنه لن ينتظر حتى إجراء انتخابات جديدة كي يبدأ في معالجة التحديات التي تواجهها إسرائيل بمجرد توليه منصب رئيس الوزراء المؤقت.

 

فيما أتى الإعلان وفقا لاتفاق التناوب مع بينيت، وهو من سيستقبل الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال زيارته الشهر القادم.

حكومة جديدة

وكانت القناة 12 الإسرائيلية كانت نقلت في أواخر شهر مايو الماضي، عن مصادر قولها إن بينيت وافق على تشكيل حكومة تغيير مع لابيد.

 

وأوضحت حينها أن بينيت سيتولى رئاسة الوزراء حتى سبتمبر 2023، في حين سيحل لابيد مكانه حتى نوفمبر 2025، ومن المتوقع أن يتم الإعلان بشكل رسمي حول تشكيل الحكومة مطلع الأسبوع المقبل.