التخطي إلى المحتوى

وجه محمد غريب عم الطالبة الراحلة، نيرة أشرف، الشكر إلى الشعب المصري والوطن العربي، على اهتمامهم بحادث مقتل الطالبة نيرة.

وقال خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، “مش قادرين نقبل العزاء، قبل ما نجيب حق البنت من خلال العدالة الناجزة، وأنه لا بدَّ منها، لحماية كل بنات مصر، ما ينفعش كل واحد يترفض يدبح الفتاة، ده في شرع مين ودين مين يقول كده”.

وشدد أن المتهم كان يحضر لها المذكرات خلال فترة كورونا، وكانوا مطمئنين له بصفته رجل مسلم شرقي ومن نفس البلد، ولم يتوقعوا الغدر منه ويتحول لذئب بشري، موضحًا أنه تم التوجه لخال الطالب وأبلغوه بما يفعل من تصرفات ومضايقات، إلا أنه قال إنه غير قادر على السيطرة عليه، وتم عمل العديد من المحاضر، وتم إيداعها في النيابة.

وأضاف أن الضحية لها 3 من الأشقاء، الأول يعمل في السعودية، والثانية حاصلة بكالوريوس ألسن ومتزوجة والثالثة بكلية آداب ومتزوجة في القاهرة.

وحول أسباب رفض خطبتها للجاني، أوضح أنه ليس من مستواهم الاجتماعي، وتم رفضه العديد من المرات آخر مرة من 4 أشهر، ووالد الضحية منع ابنته من الذهاب للجامعة من أجل الحفاظ عليها من الذئاب البشرية.

 

الطالبة نيرة أشرف

وشهدت جامعة المنصورة في الدقهلية مقتل طالبة بالفرقة الثالثة بكلية الآداب تدعى نيرة أشرف على يد زميلها، وفور تلقى الأجهزة الأمنية البلاغ انتقلت إلى المكان وضبطت المتهم ونقلت الجثة إلى المشرحة وأخطرت النيابة التي أمرت بحبس المتهم محمد عادل 4 أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات.

 

معاينة مسرح مقتل نيرة

وكشفت معاينة النيابة العامة لمسرح الجريمة عن وجود آثار دماء المجنى عليها بالمكان وقد ندبت النيابة العامة قسم الأدلة الجنائية للفحص ورفع البصمات، وأمرت بفحص السكين المستخدم في الجريمة.

 

أقوال الشهود

واستمعت النيابة العامة إلى أقوال 20 شاهدًا منهم والدي المجني عليها وشقيقتها.

 

وأكد والدا المجني عليها وشقيقتها وأحد الطلاب بالجامعة- تعرض المتهم الدائم لنيرة على إثر فشل علاقتهما ورفضها لشخصه، وعقدهم جلسات عرفية وتحريرهم محاضر رسمية ضده منذ ما يربو على شهرين لأخذ تعهده بعدم التعرض لها.

 

وأكد 13 شاهدًا من طلاب وعاملين بالجامعة وبمحيطها رؤيتهم المتهم حال ارتكابه الجريمة إبان تواجدهم بمحيط مسرح الواقعة، وقد أطلعتهم النيابة العامة على تسجيلات آلات المراقبة التي رصدت ملابسات الحادث فأكدوا ظهور المتهم حال تعديه على المجني عليها بتلك التسجيلات.

وواجهت النيابة العامة المتهم بكاميرات المراقبة، واعترف بصحة ظهوره بتسجيلات آلات المراقبة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.