التخطي إلى المحتوى

من المفترض أن تنطلق اولى امتحانات الثانوية العامة المصرية لعام ٢٠٢٢ في ٢٠ من شهر يونيو الجاري، لكلا من طلاب الشعبة الأدبية والعلمية سواء علمي علوم أو رياضة، بإجراءات أمنية مشددة على كافة مدارس الجمهورية.

وتبدأ الامتحانات وسط سلسلة من القرارات الوزارية لمنع ظاهرة الغش والتي سوف نستعرضها في هذا المقال.

حيث وضعت وزارة التربية والتعليم المصرية عقوبات لمن يقوم بالغش، وصلت لعقوبة الحبس والغرامات المالية و حرمان الطالب من أداء الامتحانات.

عقوبات الغش ثانوية عامة ٢٠٢٢

يتم معاقة كل من قام بطبع أو روج لأي طريقة لعرض الأسئلة الخاص باختبارات الثانوية الأدنى.

بالحبس لمدة لا تقل عن ٢ سنة ولا تزيد عن ٧ سنوات، بالإضافة إلى تصل إلى مائتي ألف جنيه كحد أقصى، ومائة ألف جنيه مصري كحد أدنى.

عقوبة شروع الطالب للغش

تتم معاقبة كل من شرع في القيام بالغش في امتحانات الثانوية العامة ٢٠٢٢، للحبس مدة تصل إلى سنة، وغرامة مالية بحد أقصى خمسين ألف جنيه مصري، وكحد أدنى عشرة آلاف جنيه مصري.

أو يتم معاقبته بإحدى العقوبات، وذلك يعتمد على درجة شروعه للغش، كما يتم حرمان الطالب من أداء الامتحانات في هذا العام، وفي العام الذي يليه، ويعتبر الطالب قد رسب في كافة المواد.

كما يتم مصادرة كافة الادوات التي ساعدت الطالب على القيام بتلك الجريمة.

عقوبة حيازة الهاتف بالامتحانات

تتم معاقبة كل من يدخل الامتحانات وبحوزته هاتف محمول أو اي جهاز سلكي أو لاسلكيا، وكذلك سماعات الاذن الحديثة.

أو أي وسيلة متطورة تكنولوجيا تساعد الطالب على الغش وارتكاب تلك الجرائم.

وفقا للمادة ١ من قانون عقوبات العس المتعارف عليه، فتتم عقوبته بغرامة مالية تصل إلى عشرة آلاف جنيه مصري كحد أقصى، وخمسة آلاف جنيه كحد أدنى، كما يتم مصادرة كافة الادوات والأجهزة المستخدمة.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.