التخطي إلى المحتوى

على الرغم من التحذيرات التي وجهها معالي الوزير طارق شوقي للمدارس الخاصة من تحصيل الرسوم الدراسية للعام الجديد قبل حلول شهر سبتمبر ٢٠٢٢، إلا أن هناك بعض من المدارس الأهلية أعلنت عن بدء تحصيل المصاريف المدرسية، كما قامت بعض المدارس الأخرى بتحديد شهر يوليو كموعد نهائي لسداد المصروفات الدراسية للعام المقبل، يأتي ذلك بحسب ما أدلى به أولياء أمور الطلاب.

 ما حدث بالفعل مع أحد أولياء الأمور في إحدي المدارس الخاصة

قالت الباحثة نيفين محمد، والتي يدرس ثلاثة من أبنائها في مدرسة خاصة تابعة لمنطقة الدقي، أنها تفاجأت أثناء إستخراجها لشهادة إبنتها، في الصف الثاني لرياض الأطفال، بطلب من المدرسة يفيد بضرورة تسديد المصروفات وعند سؤالهم عن قرار وزارة التربية والتعليم أكدوا أنه لا يوجد أي تعديلات في البيان، وأوضحت السيدة نيفين أن لديها طفلان آخران أكبر من إبنتها الصغرى وذلك يشكل عبء عليها في تسديد الرسوم الدراسية مبكراً، حيث أن لديها إبن بالصف الرابع الإبتدائي وإبنها الأوسط في الصف الثاني الإبتدائي، مما يجعل القرار بمثابة عائق مادي وأن ميزانية العائلة لا تسمح بالسداد مقدما.

إلزام دفع المصروفات المدرسية للعام الجديد ٢٠٢٢ مسبقاً مع تأكيد عدم العمل بالقرار الوزاري

أكدت السيدة مني علي، و هي لا تعمل، من سكان مدينة نصر أن مدرسة إبنتها البالغة من العمر ست سنوات وتدرس في مدرسة خاصة، قد أعلنت عن البدء في تحصيل وسداد الرسوم الدراسية للعام الجديد، وعلى الرغم من الإنذار الصادر عن الوزارة إلا أن قرار المدرسة ما زال كما هو ولم يتغير، حتى دون الأخذ في الإعتبار الظروف المادية لأولياء الأمور، مؤكدة على أنه إذا لم يتم الدفع مسبقا لن يكون هناك أي ضمانات لإستمرار إبنتها في الدراسة في تلك المدرسة.

نه

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.