التخطي إلى المحتوى

مرافعة جنائيـة هـزت أرجاء الجمهورية من احمد جمعه محامى القمص ارسانيوس وديد

وعلينا سيادة الرئيس أن نتذكر

:

وعلينا سيادة الرئيس أن نتذكر:-_ أن اخر عمل قام به المجنى عليه هو أن تصدق على شحات فالفرق بين المجنى عليه وهذا الوحش

. أن اخر عملا قام به المجنى عليه بعد أن جلس مع أحبائه ان تصدق على رجلا لا يعرفه.لم يسـأله عن هويته ولا عن دينه

زعمت التحريات انها جريمة لحظية

ولا عن شئ وأنت قتلت الرجل على دينه.فلتذهب روحه الى السماء و لتذهب انت الى الجحيم فليس كما زعمت التحريات انها جريمة لحظية

كان للقتل والعزم أعوام من الفكر المنحرف الذى تربى عليه المتهم ورضع من لبنه المُر._ فمـرور رجل الدين المسيحى بزيه التقليدى المهيب أمرا يثير حفيظة

هذا الرجل تربص المتهم بالمجنى عليه ليذبحه ويردد اللــه اكبرالــله اكبر فوق الظالم اللــه اكبر فوق القاتل يرفع اصبعه بالوحدانيه وكلنا نؤمن بالله الواحد ويحاول استفزاز الحضور

لم يخجل لم يتوارى لم يشعر بالندم وانما يلاحقنااما انت ايها الشقى فاذهب الى جوانب السجن الذى خرجت منه تحوطك الظلمة من كل جانبوأذهب الى حبل المشنقة

لتُجتز رأسك ورقبتك كما فعلت بالرجل._أذهب الى حبل المشنقة جزاءاً يتوافق بما اقترفت يداك لعل موتك يكون عبرة لمن يتعدى حدود وحرمات اللــه تلاحقك اللعنات

.’احمد جمعه محامي كاهن لإسكندرية القتيل إن آخر عمل قام به القمص القتيل هو أن تصدق على متسول لا يعرفه

لم يسأله عن هويته ولا عن دینه فلت هب روحه إلى السماء وليذهب قاتله إلى الجحيم


مرافعة جنائيـة هـزت أرجاء الجمهورية من احمد جمعه محامى القمص ارسانيوس وديد

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.