التخطي إلى المحتوى

منشور مفبرك للبابا تواضروس بشأن شيرين ابو عاقلة الحق والضلال يكشف الحقيقة

منشور مفبرك للبابا تواضروس بشأن شيرين ابو عاقلة الحق والضلال يكشف الحقيقة

فى مداخلة تليفونية مع الأستاذ نادر شكرى الصحفى حيث يوضح انه نشر مؤخر لقداسة البابا تواضروس الثانى منشور عن الشهيده شيرين ابوعاقلة ونشر على المنشور المفبرك على لسان قداسة البابا تواضروس مكتوب فيه حزنت على مقتل شيرين ابوعاقلة اود ان القاها فى الملكوت ولكن للأسف لن تدخل لانها ارثوذكسية وليست كاثوليكية ، حيث اضاف شكرى ان المنشور ساذج قام به مجموع من الأغبياء حيث اخذوا لوجوا لصحيفة الشروق ووضعوه على صورة قداسة البابا تواضروس ، واضاف شكرى ان الخبر غير صحيح لان جريده الشروق نفت الخبر ومن السذاجه ان الذى كتب هذا الخبر غبى ولا يعلم الطائفه الخاصة بالبابا تواضروس وقال ان شيرين للأسف ارثوذكسية ولن تدخل الجنه لانها ارثوذكسية واضاف شكرى وكأن البابا تواضروس كاثوليكى وهذا شىء مضحك فى هذا المنشور ، وفى سياق متصل يوضح شكرى ان من فبرك ونشر هذا المنشور يريد ان يعمل توازن على المتطرفين اللذين يرفضون الترحم على الصحفية شيرين التى استشهدت اثناء الدفاع عن وطنها وتغطيه عملها فرفضوا الترحم عليها لأنها مسيحية وبالتالى من قام بوضع هذا المنشور يقوموا بعملة توازن ان البابا يقول ان الشهيدة الصحفية شيرين لاتدخل الجنه لانها ارثوذكسية ولكن من نشر هذا المنشور وقع فى شر اعمالة بكذبة ويؤكد شكرى ان لا يوجد اى رجل دين مسيحى يقول هذا الكلام ولا يمكن ان يقول قداسة البابا تواضروس هذا الكلام ، واشار شكرى اننا دائما ما نتعود على مثل هذه البوسترات من قبل كتائب المتطرفين ومن قبل كتائب الإخوان فى محاولة لإثارة البلبلة لتحقيق اهداف من خلالهم بعد ماتم فضحهم بدعاوى التحريض ورفض الترحم على شيرين او رفض اطلاق لقب شهيد عليها لانها مسيحية ، واضاف شكرى اننا رأينا اليوم رد فعل من الفلسطينين اللذين قاموا صلاه الغائب على الصحفية شيرين امام الكنيسة وكانت جنازة شعبية ضخمة ليس لها مثيل وكل هذايرد على كل المتطرفين اللذين تمتلىء قلوبهم بالكراهيه لمزيد من التفاصيل استمع إلى المكالمة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.