التخطي إلى المحتوى

شريف مدكور لو انا تزوجت مسيحية وماتت مطلبش ليها الرحمة وأقول لعيالى اوعى تترحموا علي امكم

أعرب الإعلامي شريف مدكور ، عن حزنه الشديد على التصريحات العديدة التي رفض أصحابها التعاطف مع الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقله لأنها مسيحية ،والتى استشهدت بعد إصابتها برصاصة في رأسها عندما أبلغت عن اقتحام الجيش الإسرائيلي لمخيم جنين.

.وكتب على حسابه بموقع فيسبوك. وقال مدكور ، في مقطع فيديو على صفحته على فيسبوك ، اكتشفت أن هناك أشخاصًا لديهم مفاتيح الجنة ولا نعرف!

وتابع: أولئك الذين عندهم مفاتيح الجنة يجب أن يكونوا أول مره نشوفهم فيها ، ننحني لهم احتراماً ، والمرحلة التالية ممكن أن يسجد لها الناس لأن لديهم مفاتيح الجنة! وأريد أو أطرح سؤالاً لمن يملك مفاتيح الجنة ، وهذه الفئة ليست قليلة العدد ، وهي أنا مسلم ، الحمد لله ، نعمة وفضل.

وفي حالة انى مثلا تزوجت من فتاة مسيحية أو يهودية ، فإن الإسلام لا يعارض زواج المسلم بامرأة من أهل الكتاب ، وتزوج الرسول من السيدة ماريا القبطية والسيدة صفية اليهودية.وتابع: عندما تموت زوجتي المسيحية هل أرفض الرحمة عليها لأنها نصرانية!

وتابع: أنا شريف مسلم تزوجت مسيحيه فى يوم مثلا وانجبت منها اطفال وعيالى بقوا مسلمين مثل أبيهم وزوجتي فى يوم ماتت، في ذلك الوقت سأقول لأولادي اوعوا تترحموا على امكم لانها مسيحية وانا كزوج لها مطلبش لها الرحمة مقولش الله يرحمها حتى لو شوفنا مع بعض ايام حلوة !

.موضحاً: يقول الإسلام: أمك ، ثم أمك ، ثم امك، ثم امك . ويعني كل أمهات الديانات المختلفة ، حيث أنه لم يحدد ديانة الأم . كما يقول الإسلام: الجنة تحت أقدام الأمهات.

وأعرب عن استغرابه من رفض الرحمة لشرين ابو عاقلة : وقال لهم انا لو تزوجت مسيحية مثل البطلة شيرين ، وماتت برصاص أعداء إسرائيل ،مقولش الله يرحمها مثلا ولا حتى ابكى عليها واقول شهيدة يارب عندك باذنك ! .حد يفهمنى ياناس والا ماسكين المفاتيج مال يردوا عليا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.