التخطي إلى المحتوى

تعليق ناري من الاخ رشيد بشأن عدم الترحم علي شيرين ابو عاقلة

كتب هاني يوسف

علق الاعلامي والاخ رشيد علي عدم الترحم علي الصحفية الفلسطينية شيرين ابو عاقلة والتي ماتت برصاص الجيش الاسرئيلي تم توصيب الرصاصة في راسها مما ادي الي مصرعها في الحال

منشور الاخ رشيد

وكتب الاخ رشيد عبر صفحته الشخصية علي مواقع التواصل الاجتماعي الشهير تويتر قائلا: كل المسيحيين الذين تبنوا القضية الفلسطينية ظنا منهم أنها قضية غير دينية عليهم أن يتعلموا من تضحية #شيرين_ابو_عاقلة أنهم في نظر هؤلاء المتاجرين في الأول والأخير هم مجرد نصارى لا يجوز الترحم عليهم، وإذا أمسك هؤلاء زمام الأمور شسيكونون عندهم مجرد نصارى يدفعون الجزية لهم وهم صاغرون

من الذي قتل شيرين ابو عاقلة؟

وعلق مجددا: ينبغي إجراء تحقيق لمعرفة المسؤول عن مقتل #شيرين_أبوعاقلة والمسؤول عن قتلها ينبغي أن يتحمل العواقب ويحاسب سواء كان الفاعل إسرائيل أو الفلسطينيون، لكن أن يرفضوا الترحم عليها لأنها مسيحية فهذا حقيقه التراث الاسلامي والوجه الحقيقي

وتابع الاخ رشيد : الله أكبر من الذين يتحدثون باسمه ورحمته أوسع من الذين نصبوا أنفسهم وكلاء عنه وأحن وأحب من الذين يذبحون باسمه

واختتم كلامه: هل أعطاكم الله توكيلا لتتولوا توزيع رحمته؟

حالة من الضجة شهدتها السوشيال ميديا ومواقع التواصل الاجتماعي وذلك عقب معرفة ان شيرين ابو عاقلة مسيحية

فقام البعض بعدم الترحم ولا يجوز لكونها مسيحيةوفي واقعة غير انسانية ويطلق عليها البعض الغير الانسانية فقد رصدت عدد من التقارير الإخبارية قيام قوات الاحتلال بمهاجمة محيط المستشفى التي خرجت منها جنازة الصحفية شيرين أبو عاقلة تزامنا مع خروج الجثمان من المستشفى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.