التخطي إلى المحتوى

تتجوزيني يا بسكويتة قصة حب شويكار وفؤاد المهندس

الفنانه شويكار رحلت عن عمر ناهز الـ 85 سنه وتعتبر النجمه شويكار التى اعطت الكثير من عمرها للفن

والتى تركت ورائها علامه من علامات السينما المصريه من خلال ادوارها المتميزه حيث استطاعت الفنانه شويكار

فى بدايه مشورها الفنى ان تخطف قلب عبقرى الضحكه الفنان فؤاد المهندس وذلك بسبب جمالها وخفه ظلها وحضورها

قصه حب كانت حديث الصحف وقتها

المتميز نرصد لكم قصه حب كانت حديث الصحف وقتها والتى انتهت بالطلاق بدايه حب الفنانه شويكار و

الفنان فؤاد المهندس ولدت قصه حبالفنانه شويكار و الفنان فؤاد المهندس على خشبه المسرح فى سنه 1963 حيث

كان فؤاد المهندس حينها يقوم ببطوله مسرحيه السكرتير الفنى ورشح عبدالمنعم مدبولى شويكار كوجه جديد للتمثيل

امام فؤاد المهندس كانت حينها فى عامها الـ25 وكان فؤاد المهندس يكبرها بـ 14 سنه وكانت شويكار قد

تتجوزينى يا بسكويته

فقدت زوجها الاول حسن نافع والد ابنتها الوحيده منه بعد عامين من الزواج تتجوزينى يا بسكويته الفنانه شويكار و

الفنان فؤاد المهندس عمل مره اخرى فى مسرحية انا وهو وهى سنه 1964 وعرض عليها الزواج ليخرج

فؤاد المهندس عن النص لاول مره فى حياته قائلا تتجوزيني يا بسكويته والتى اصبحت فيما بعد واحده من اشهر

العبارات الرومانسيه التى يتداولها الملايين زواج بملابس العمل أثناء تصوير المشهد الاخير من فيلم هارب

من الجواز حيث تتزوج فيه الشخصيه فى نهايه الفيلم توجهت الفنانه شويكار و الفنان فؤاد المهندس الى الماذون

مباشره بعد ختام المشهد وتزوجا فى نفس المكان بنفس ملابس الفيلم خلال تصوير المشهد ليصبح زواجهما قصه

من اغرب القصص فى الوسط الفنى طلاق الفنانه شويكار و الفنان فؤاد المهندس واستمرار قصة الحب بعد زواج دام

20 سنه حدث الطلاق بينهما الا ان اعمالهم الفنية استمرت مثل مسرحيه روحيه اتخطفت ومسلسل احلام العنكبوت

وفيلم جريمه الا ربع بالرغم من الانفصال حرصا على استمرار علاقة الصداقه بينهما خاصه ان فؤاد يعشق الطعام

من يد شويكار واستمرت علاقه الصداقه لمده 20 عاما حتى وفاه المهندس فى 2006 وكانت معه حتى اخر يوم فى حياته

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.