التخطي إلى المحتوى

بشره لاصحاب الامراض القلبيه عن اكتشاف اول علاج جديد بدون مضاعفات

اكتشاف يمكن الناجين من النوبات القلبيه ان يتمتعوا بمتوسط ​​عمر افضل حيث طور العلماء علاج جديد يمكنه اصلاح انسجه القلب التالفه .

و قد ابتكر علماء من المانيا و السويد و شركه الادويه الشهيره أسترازينيكا ،

علاج جديد باستخدام الخلايا الجذعيه و التي يمكنها القيام بذلك بكفاءه اكبر .

و كانوا قادرين على تجديد خلايا القلب فى حيوان الخنازير باستخدام خلايا سلف البطين البشرى .

و تلعب هذه الخلايا دور هام في تكوين العضو اثناء التطور و يمكن ان تتحول الى خلايا قلب متخصصه

عند الحاجه . ، و ان العلماء ياملون فى بدء الدراسات السريريه على البشر خلال العامين القادمين .

و قد استخدمت الدراسات السابقه خلايا القلب المستخلصه من الخلايا الجذعيه مما ادى الى معاناه المرضى من اثار جانبيه مثل عدم انتظام ضربات القلب .

ويستخدم الأسلوب الجديد خلية اكثر مرونه . و درس العلماء العمليات الجزيئيه المعقده المتضمنه فى اصلاح المناطق المتضرره من عضله القلب .

و قد اجريت الدراسه من قبل باحثين من جامعه ميونخ التقنيه و معهد كارولينسكا السويدى و استرازينيكا .

و صرح البروفيسور كارل لوجويتز قائلا : فى الفحوصات المختبريه ، تمكنا من اظهار كيف يمكن لـ HVPs ،

و هذا يعنى ، تتبع المناطق التالفه في القلب ، و الهجره الى مواقع الاصابه و النضج في خلايا القلب العامله ، و منع تكوين نسيج ندبى .

و قد استخدم الفريق حيوان الخنزير لدراسه فعاليه علاج القلب التالف بسبب تشابهها الفسيولوجى مع الانسان .

و صرح الباحثون ان نتائجهم تظهر انه يمكن اصلاح الاضرار التى لحقت بالقلب

بشكل موثوق و حتى فى الحيوانات الكبيره دون ملاحظه اثار جانبيه خطيره .

و ستكون الخطوه التاليه هى ترجمه نتائج ابحاثهم الحاليه لتطوير علاج لمرضى القلب البشرى خلال السنوات القادمه .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.