التخطي إلى المحتوى

التحذير الاخطر البنك الأهلى يرسل رسالة الى جميع العملاء خلوا بالكم جدا

تعرض في الفترة الماضية الكثير من عملاء البنك الأهلي المصري، إلى الخداع والذى جاء من خلال بعذ المنتحلين لشخصية خدمة عملاء البنك فى البنك وطلب منهم بعض البيانات والتى تعد من البيانات الخاصة ببطاقتهم المصرفية وذلك جاء بحجة التحديث أو حصولهم على جائزة مالية ضخمة جدا ويريدون إيداعها في البطاقة الخاصة بالعميل، و مما يعرضهم إلى خطر سرقة أموالهم والتى يكتشفون الحقيقة وذلك يكون في أخر المهمة ولذا ومن خلال هذا المقال فسوف نقوم نعرض جميع المعلومات والخاصة بهذا الموضوع والتحذيرات التى جاءت الى المواطنين للتحذير من هذا الامر

بيان البنك الاهلى المصري

وفى سياق متصل، فقد انتشرت الحيل والخداع والتي يقوم بها بعض الأشخاص والذين يتظاهرون بأنهم مصرفيين وبالاضافة الى إرسال رسائل نصية إلى هواتف العملاء، او إذا لجأ أحد الأشخاص لــ عملاء البنك وجعلهم يعتقدون بأنه أحد عملاء البنك الأهلى و للحصول على الرقم والخدمات المتاحة من العملاء وعلى حساباتهم، وذلك لسرقة أموالهم، بصورة خبيئة وقد انتشرت هذه الأساليب مؤخرًا والتى جاءت بصورة فجة وبسبب هذا وقع عدد كبير من المواطنين في هذا الفخ ولقد خسروا الكثير من الأموال بسبب هذا العمل الجبان.

البنك الأهلى وتحذيرات العملاء

وفي سياق متصل، وفى هذا الصدد فقد قال البنك الأهلي المصري، بإنه تلقى مؤخرًا العديد من الشكاوى بصورة مكثفة من عملائه وذلك جاء بعد تعرضهم لمحاولات احتيال إلكتروني، و لأن أشخاصًا اتصلوا بهم وحاولوا إقناعهم بكل الاشكال بأنهم موظفين فى البنك الأهلي وانهم يحتاجوا إلى مجموعة من المعلومات و الى البيانات الخاصة بالحسابات الخاصة بهم المصرفية، وكان السبب هو لتحديث بياناتها أو يتلقون رسالة نصية على الهاتف المحمول وذلك للحصول على بياناتهم السرية المتعلقة بالحسابات المصرفية، وايضا جاء وتعرض عدد كبير من الأشخاص الى هذه الاحتيالات والمعاملات الاحتياليه.

البنك الأهلي يحذر جميع عملائه

وعقب هذا الامر وعقب انتشار الخبر بصورة مكثفة بين عدد من العملاء فقد قام البنك الأهلي على الفور وبإبلاغ جميع عملائة وابلاغ الجهات الأمنية المسؤولة وبإرسال رسائل لجميع العملاء فورا و لتوضيح خطورة الأمر وتحذيرهم من محاولة اعطاء اى بيانات الى اى احد وباى صورة من الصور والاشكال ومهما كان الدافع وذلك للحفاظ على اموالهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.