التخطي إلى المحتوى

إيلون ماسك يهاجم العمال الأمريكيين ويشيد بوجود الصينيين لهذا السبب

قام المليادير الجنوب أفريقي الأصل إيلون ماسك مالك شركة تسلا العالمية بمهاجمة أخلاقيات العمل داخل أمريكا ووصفها بأنها أخلاقيات سيئة على عكس دولة مثل الصين التي وصف موظفيها وعمالها بالكادحين الذين يسعون لرقى المكان الذي يعملون به طوال الوقت.

العمال الصينيين

وقال ماسك في حوار نشرته جريدة ديلي ميل البريطانية أن العمال الأمريكيين يحاولون طوال الوقت التهرب من الذهاب إلى العمل بشتى الطرق الاخلاقية والغير أخلاقية على عكس المعمالة الصينية على سبيل المثال الذين يقومون بحرق الزيت في الفجر دون كلل أو ملل وانهم أكثر نشاطا من العمالة الأمريكية بكثير.

وأضاف ماسك أنه من المتوقع أن تضم الصين في السنوات القادمة عدد من الششركات الكبرى في مجالات شتى وذلك بسبب العمالة التي يمكن الاعتماد عليها في الصين على عكس العمالة الأمريكية التي قد تتسبب في انهيار العمل في بعض الشركات يوما ما.

موظفين تسلا في شنغهاي

وروى ماسك موقفا عن فرع شركته العالمية تسلا في المدينة الصينية شنغهاي قائلا أنه في الشهر الماضي قام المسئولون عن الفرع في المدينة الصينية بإجبار موظفين الشركة على التوقف عن العمل والذهاب للراحة داخل المصنع في خلال فترة انتشار الكورونا في العالم.

وقال ماسك أه تم غعطاء الموظفين في ذلك الوقت أجزاء من أرضية المصنع للنوم وطعام لهم ليتمكنوا من التغذي عليه يوميا بمقابل 63 دولار للموظف الواحد تم منحها مجانا لهم وتحملت الشركة المصاريف بالكامل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.