تعرف على رئيس الجزائر الجديد عبد المجيد تبون الفائز فى الانتخابات الرئاسية من الجولة الاولى

عبدالمجيد تبون
0

بعد ان أجريت الانتخابات الرئاسية الجزائرية الخميس الماضي وسط مقاطعة من قبل الحراك الشعبي والثوري للانتخابات ، فاز رئيس الوزراء السابق عبد المجيد تبون والمقرب من الرئيس السابق بوتفليقة، ونعمل الان على تقديم لمحة سريعة وموجزة عن عبدالحميد تبون الرئيس الجديد للجزائر بعد الثورة التى أطاحت بالرئيس السابق بوتفليقة.

فقد اعلنت اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات فى الجزائر عن المرشح الفائز فى الانتخابات وهو عبدالحميد تبون برئاسة الجمهورية بنسبة 58.15%، حاصدًا 4 ملايين و945 ألف و 116 صوت ، من مجموع 10ملايين أدلوا بأصواتهم، فى انتخابات شابها التوتر والقلق، إثر مظاهرات رافضة لها وقد حسم تبون الانتخابات من الجولة الاولى متفوقا على كافة المرشحين.

من هو عبد المجيد تبون رئيس جمهورية الجزائر

عبد المجيد تبون سياسي جزائري يبلغ من العمر 74 عاما وهو أصيل مدينة المشرية بالجنوب الغربي للجزائر.

درس تبون الاقتصاد والمال وتخرج في المدرسة الوطنية للإدارة عام 1965.

شغل مناصب وزارية في عدة حكومات مختلفة بالجزائر بدأت بتقلده عام 1996 منصب وزير السكن والعمران.

ثم ابتعد تبون عشر سنوات عن السياسة ليعود وزيرا أولا للحكومة في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة عام 2017 خلفا لعبد المالك سلال، قبل أن يقال بعد فترة وجيزة.

وكان تبون قد أعلن عند توليه رئاسة الحكومة آنذاك عن تبنيه توجها يقضي بفصل المال عن السياسة، مما أثار مشكلات مع رجال أعمال مقربين من بوتفليقة.

شغل تبون مواقع رئاسة محافظات عدة في الجزائر ومواقع ووزارية في حكومات مختلفة، فعمل في منصب مسؤول على مستوى الجماعات المحلية بين عامي 1978 و1992، ثم عمل والٍ للمحافظات، وتم تعيينه وزيرا منتدبا بالجماعات المحلية بين عامي 1991 و1992.

تولى تبون حقيبة السكن والعمران عام 1999، ثم حقيبة الاتصال عام 2000، ثم وزيرا للإسكان والعمران للمرة الثانية بين عامي 2001 و2002، ثم عاد وزيرا للسكن والمدينة بين عامي 2013 و2014، ليتولى رئاسة الحكومة لمدة شهرين فقط منذ يونيو حتى أغسطس 2017، خلال عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، لتسجل لأنها أقصر حكومة في التاريخ السياسي الجزائري.

كما تولى تبون عدة حقائب وزارية من أهمها الثقافة والجماعات المحلية والتجارة والسكن، حيث ارتبط اسمه بحقيبة السكن، والتي هى الأهم بالنسبة إلى لشعب الجزائري، حيث أداره لأكثر من سبع سنوات في مختلف الحكومات.

مظاهرات عارمة فى الجزائر اليوم الجمعة

شهدت الجزائر العديد من المظاهرات العارمة الرافضة أساسا لفكرة اجراء الانتخابات فى ظل رموز نظام بوتفليقة، ولكن بالرغم من تلك المعارضة جرت الانتخابات الرئاسية. 

احتشد المتظاهرون بوسط الجزائر العاصمة الجمعة للتعبير عن رفضهم لرئيس الجمهورية المنتخب عبد المجيد تبون، المقرّب من سلفه عبد العزيز بوتفليقة،في اقتراع اتسم بنسبة مقاطعة قياسية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.