محامي والدة “طفلي بئر السلم” يكشف تفاصيل القضية

0

مي سليمان

أكد المحامي بلال عادل، محامي والدة “طفلي بئر السلم” أن نيابة أول طنطا بدأت التحقيق مع موكلته “سها. ع” بتهمة الإهمال وتعريض حياة طفليها شادي – 4 سنوات، ويزن – 3 شهور، للخطر، بعد أن تقدمت جارة زوجها شادي الأمير المغني الشعبي، ببلاغ اتهمت فيه الأم بترك طفليها على سُلم عقار يسكنه زوجها في منطقة المطحن بمدينة طنطا.

اتهم المحامي الجارة بالاتفاق مع والد الطفلين على تصوير الصغيرين بالوضع الذي ظهرا عليه بمواقع التواصل ووسائل الإعلام لإظهار الأم التي تواجه مشاكل مع زوجها على مصروفات البيت وكأنها الجانية “فيه مسلسل اتعمل لإدانة موكلتي”.

وأوضح محامي المتهمة أن موكلته اصطحبت طفليها إلى شقيق زوجها ووالدته في طنطا، حيث تركت لهما الطفلين، بعد أن تعثرت في تسديد إيجار مسكنها وباتت مهددة بالطرد، مضيفًا أنها بعد يومين تفاجأت بصور الطفلين المنتشرة عبر مواقع التواصل ووسائل الإعلام.

وقال المحامي إن والد الطفلين شادي الأمير متزوج من ٤ سيدات، بينهم موكلته، وهي الأخيرة، نافيًا تطليقها كما ادعى المغني الشعبي. وأضاف أن موكلته “سها” تزوجت من شادي الأمير في العام ٢٠١٣ بعدما قاطعت أهلها الرافضين لهذه الزيجة، وأنجبت منه الطفلين “شادي” و”يزن”، وأن “شادي” لم يكن يصرف على طفليه بشكل منتظم.

وأضاف المحامي أيضًا أن موكلته طالبت زوجها في أكثر من مرة بالإنفاق على الطفلين بشكل مستمر ولكنه لم يكن ينتظم في إرسال الأموال لهما، ما أدى إلى تراكم مستحقات الإيجار عليها، مشيرًا إلى أنها تعمل في أحد المولات ولا تقدر على كفاية الطفلين ماديًا.

وكان المستشار محمد عطية رئيس نيابة أول طنطا أمر، اليوم الإثنين، بضبط وإحضار “سها. ا. ع – 40 سنة” ربة منزل، والدة الطفلين “شادي – 4 سنوات”، و”يزن – 3 شهور”، لمساءلتها في الواقعة المعروفة إعلاميًا بـ”طفلي بئر السلم”، بعدما تركت الصغيرين على سُلم عقار يسكن به والدهما المغني الشعبي شادي الأمير في منطقة المطحن بمدينة طنطا.

ووجهت النيابة إلى المذكورة تهمة الإهمال وتعريض حياة طفليها للخطر. وقد بدأت التحقيقات معها مساء اليوم الإثنين.

وأودع الطفلان دار العطاء للرعاية الاجتماعية في طنطا صباح اليوم. وقال المحاسب ياسر عبد لله عضو مجلس إدارة الدار، أن كافة سُبل الرعاية الصحية والاجتماعية قدمت لهما.

وكانت سوسن الخولي، جارة المغني شادي الأمير، قالت إن والدة الطفلين تركتهما على سلم العقار مساء الأربعاء الماضي، واكتفت بترك ملاءة جلسا عليها، في حالة يرثى لها.

وأوضحت الجارة، في تصريحات لمصراوي، أنها اكتشفت وجود الطفلين صدفة “حفيدي نازل يشتري طلبات للبيت وجد الطفلين في حالة هستيرية من العياط والطفل الصغير يصرخ من الجوع والبرد”.

وأضافت أنها اتصلت بوالدة الطفلين، التي رفضت تسلمهما “سبيهم مكانهم ملكيش دعوة وباباهم هيتصرف” وفق ما أوضحت الجارة، التي أبلغت نجدة الطفل والشرطة.

أشارت الجارة أيضًا إلى أن والدة الطفلين حاولت استلام طفليها وقت حضور الشرطة والنجدة أمس الأحد، لكن الشرطة رفضت بعد أن وقعت الجارة إقرارًا برعاية الطفلين لحين تسليمهما لدار رعاية، وأضافت: “الشرطة قالت لها استلميهم بكرة في النيابة، وانتظرناها اليوم لاستلام الأطفال ولم تأت وأغلقت هاتفها المحمول وقامت الشرطة باصطحاب الطفلين في الثامنة صباح اليوم إلى دار رعاية لحين انتهاء التحقيقات”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.