السجن المشدد 15 سنة لمحتطف طفل بكفر الشيخ

0

مي سليمان

قضت محكمة جنايات فوه “الدائرة الأولى”، في كفر الشيخ، برئاسة المستشار أحمد فهمى يونس، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين هيثم محمود أبو حطب، وأحمد محمد عطية، وسكرتارية أحمد جبر،  حضوريًا بمعاقبة “شادي ط.م.أ”،  بالسجن المشدد 15 عامًا، لأتهامه مع آخرين باختطاف طفلا طالبًا لفدية قيمتها مليون جنيه من والده، بمركز قلين،وذلك في أحداث القضية رقم 8390 لسنة 2017 جنايات مركز شرطة قلين والمقيدة برقم 777 لسنة 2017 كلي كفر الشيخ

تعود التفاصيل عندما أحيل “شادي ط.م.أ”، إلى محكمة جنايات كفر الشيخ، لأتهامه بقيامه و6 أخرين  في يوم 26 فبراير  2017، بإختطاف الطفل “يوسف مبروك إبراهيم عطية”، والذي لم يبلغ من العمر 18 عامًا ، بعد أن اصطحبته  سيدة اشتركت معهم في التحايل على الطجفل واخراجه من مدرسته واصطحبوه معهم.

وتبين من قرار إحالة المتهمين إلى محكمة جنايات كفر الشيخ، أن باقي المتهمين جميعًا كان ينتظرون الطفل خارج المدرسة، لإكمال مخططهم الإجرامي، موهمين الطفل بإيصاله لوالده فأنصاع لهم وأقلوه في دراجة نارية “توكتوك” قيادة أحد المتهمين السبعة، حتى توجهوا به نحو منزل متهم آخر، طلبًا لفدية من والد الطفل.

كما واجه المتهم شروعه مع أخرين في الحصول بالتهديد على مبالغ نقدية مليون جنيه من والد المجني عليه بأن هددوه بإيذاء طفلة في حال عدم إنصياعه لمطالبهم الا أنهم خاب أثرهم إثر جريمتهم لسبب لا دخل لإرادتهم فيه إلا وهو ضبطهم والجريمة متلبسين في الواقعة.

وكانت  مباحث كفر الشيخ، تمكنت من ضبط التشكيل العصابى الذى خطف الطفل يوسف مبروك بالصف الأول الابتدائى من مدرسة أحمد شوقى التابعة للإدارة التعليمية بقلين، بعد 4 ساعات من اصطحاب “هدى. ع.ح” 21 سنة ربة السيدة المنتقبة للطفل من داخل المدرسة، سلمته لبقية التشكيل العصابى “محمد. خ.ر.م “، و”السعيد. ع.ا.م “، و”راغب. خ.ر”، و”هدى. ع.ح” 21 سنة ربة منزل مقيمه بعزبة زمزم التابعة لمركز كفر الشيخ.

وشكَّل اللواء أشرف ربيع مدير إدارة البحث الجنائى وقتها فريق بحث تكون من العميد محمد عمار رئيس مباحث المديرية، والعميد أحمد الصعيدى، والعقيد أحمد عامر، والعقيد أيمن بكرى، والعقيد أشرف النويشى، والنقيب محمود أبو سمره، والنقيب رامى شرف الدين رئيس مباحث المديرية، ومعاونوه بدر شاهين، وممدوح محمد، وعلى سعد.

وتمكن فريق البحث من جمع المعلومات، وفحص خط سير الجناة وتحديد أوصاف السيدة التى اختطفت الطفل من خلال فحص كاميرات المراقبة بالشوارع المحيطة بالمدرسة وبالكاميرات الداخلية للمدرسة، وتم تحديد أوصاف الفتاة المنتقبة والتى كانت تستقل توك توك، رصدت الكاميرات انتظار التوك توك لها خارج المدرسة، ودخول المنتقبة للمدرسة دون أن يستوقفها أحد، كما رصدت الكاميرات خروج الطفل يوسف مبروك مهرولاً اتجاه التوك توك، خلفه المنتقبة واستقلوا التوك توك ليتوجهوا لتوك توك آخر الشارع ليجدوا توك توك أخر به اثنين أخرين من المتهمين ليختفوا عن الأنظار، وتابع رجال المباحث الاتصالات الهاتفية بين الخاطفين وبين والد الطفل مطالبينه بدفع فدية قدرها مليون جنيه، مهددينه بقتل نجله فى حالة عدم دفعه للفدية.

وتمكن فريق البحث من تحديد هوية سائق التوك التوك، والقاء القبض عليه، وتابع فريق البحث بقية المتهمين، والقى القبض على متهمين بأحد الأبنية المهجورة بقلين البلد منهما المتهم” راغب.خ.ر.” كاتب بمحكمة قطور الابتدائية، وكان يتحفظ على الطفل فى إحدى حجرات المبنى المهجور، وتحفظت المباحث على سلاح نارى كان بحوزة أحد المتهمين، وخط المحمول الذى استخدمه المتهمون فى إجراء الاتصالات الهاتفية بوالد الطفل لابتزازه.

وبمواجهة المتهمين اعترفوا بارتكابهم الجريمة، لمرورهم بضائقة مالية، فدبروا جريمتهم لاستغلال والد الطفل صاحب مصنع ملابس جاهزة بمدينة قلين، وتحرر محضر بالواقعة، وبتقديمهم للمحاكمة كان قرارها السابق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.