شاهد بالفيديو: تجمعا أمام البرلمان الهولندي..إحياء ذكرى شهداء درب الحرية في إيران – أکتوبر 2019

0

بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة الإعدام، أقام الإيرانيون الأحرار وأنصار منظمة مجاهدي خلق MEK في هولندا تجمعًا ومعرضًا حول انتهاكات حقوق الإنسان على نطاق واسع في إيران وموجة عمليات الإعدام في إيران في ظل نظام الملالي مسجل الرقم القياسي للإعدام، وبذلك فقد أحيوا ذكرى شهداء المقاومة أمام الاستبداد الديني، وخاصة أبطال المجزرة عام 1988، وأكدوا على ضرورة محاكمة دولية لآمري ومرتكبي هذه الجرائم.

وقدّم المعرض، الذي أقيم أمام البرلمان الهولندي في لاهاي، أسماء وصور عشرات الآلاف من شهداء درب الحرية للشعب الإيراني.

السيد هادي مظفري، أحد منظمي المعرض، قدّم في خطاب صورة عن سجل الملالي المشين، لا سيما سجل روحاني في مجال الإعدام، وأدان السياسة القذرة التي تتبعها الدول الغربية، مع نظام الملالي المتخلف والتي تشجع الملالي على ارتكاب الجريمة وهي سياسة تثير كراهية الشعب الإيراني وأضاف، قائلاً:
يدرك الشعب الإيراني ومقاومته المنظمة أن الحل الوحيد لإيران والشرق الأوسط والعالم بأسره هو الإطاحة بهذا النظام.

ثم ألقى السيد روزنبام، القس الهولندي التقدمي والشعبي، كلمة لدعم الشعب الإيراني وجهود الإيرانيين الأحرار المقيمين في هولندا لتحرير بلادهم.
ثم انتقد ”فري وور“ من مؤيدي المقاومة الإيرانية NCRI ومتحدث باسم جمعية إيران الحرة في خطاب ألقاه، العلاقات الاقتصادية للدول الأوروبية مع النظام الإيراني، قائلًا إنه يشعر بالخجل من العلاقات الاقتصادية للحكومة الهولندية مع النظام الإيراني.

وعرض الإيرانيون في مسيرتهم والمعرض الذي أقاموه أمام البرلمان الهولندي، محاكاة لمشاهد الإعدام لعرض جانب من بعض جرائم النظام.

أمام البرلمان الهولندي..30 ألف شهيد في مجزرة عام 1988 في إيران

دعا المتحدثون والمشاركون في البرنامج إلى إنهاء حصانة المجرمين ضد الإنسانية ومحاكمتهم أمام المحكمة الدولية، وشددوا في مسيراتهم وشعاراتهم على الدعم القوي لمعاقل الانتفاضة وعزم الشعب الإيراني على إسقاط دكتاتورية الملالي.

من الجدير بالذكر أنه قد أقيم بالفعل عرض مماثل من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية NCRI أمام الكونغرس الأمريكي والبرلمان البريطاني.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.