تفاصيل جديدة صادمة تكشفها اعترافات سفاح التجمع

تفاقمت قضية “سفاح التجمع” في مصر بكشف التفاصيل الصادمة حول الجرائم التي ارتكبها المتهم. فقد كشفت اعترافاته الجديدة عن تفاصيل مروعة تتعلق بالضحية الثالثة التي قتلها وأقدم على فعل فاحش بجثتها بعد وفاتها. من خلال الاحتفاظ بتسجيل فيديو للجريمة ووضع الجثة في نفس الشنطة التي وضع بها الضحية السابقة، لتكشف التحقيقات عن تواجد ابن المتهم في المنزل خلال ارتكاب هذه الجرائم. وقد تم إحالة المتهم إلى المحكمة لمحاكمته بتهم القتل والتعاطي والتجارة بالمخدرات.

تكشف قضية “سفاح التجمع” في مصر عن اعترافات صادمة جديدة تتعلق بالضحية الثالثة. المتهم أعترف بترتيبه لقتل الضحية باستخدام رابطة عنق بعد إعطائها مخدر “كوتبيكس”. كما أقر بممارسة الجنس مع الضحية بعد وفاتها وتسجيل الواقعة بالفيديو. وثبت أيضا تواجده مع ابنه أثناء ارتكابه الجرائم.

تفاصيل الاعترافات

ذكر المتهم أنه قام بمحاولة اغتيال الضحية بعد أن أوصل ابنه للمدرسة، وعاد بعد ذلك لإنهاء جريمته. وفيما يتعلق بالتخلص من جثة الضحية، أكد إدخالها داخل نفس الشنطة التي وضع فيها الضحية السابقة ورميها على طريق بورسعيد.

سفاح التجمع

اتهامات النيابة

قرر النائب العام إحالة “سفاح التجمع” للمحكمة الجنائية العاجلة بعد تورطه في قضية قتل 3 سيدات. كما تم توجيه اتهامات للمتهم بحيازة وتعاطي المخدرات بالإضافة إلى اتهامه بالقتل والتعامل مع البشر بشكل غير قانوني.

تفاصيل جديدة صادمة تكشفها اعترافات سفاح التجمع
سفاح التجمع

تكشف قضية “سفاح التجمع” في مصر عن تفاصيل صادمة حول جرائم القتل التي ارتكبها المتهم. من تحضير المخدرات للضحايا إلى خنقهم وقتلهم، وحتى توريط ابنه في الجرائم، كل هذا يكشف عن وحشية الجرائم التي ارتكبها. النيابة العامة قررت إحالة المتهم للمحاكمة واستعرضت الدلائل الكافية لإدانته بجرائم القتل وتعاطي المخدرات. يجب على السلطات المصرية تحقيق العدالة ومعاقبة الجناة لضمان سلامة المجتمع والحد من انتشار الجرائم البشعة.