وزير البيئة التونسي: نتطلع إلى التعاون مع مصر لتشييد مدن «إيكولوجية» جذابة

0

 أكد مختار الهمامى وزير الشئون المحلية والبيئة التونسى أن التعاون التونسي-المصري في مجال البيئة في أفضل أحواله، معربا عن تطلع بلاده للتعاون مع مصر لتشييد مدن “إيكولوجية” جذابة، وتعزيز توعية المواطنين بكيفية الحفاظ على المنتجات وإعادة تدويرها عوضا عن إغراق الكرة الأرضية بمنتجات تلحق اضرارا بالبيئة.

وقال الهمامي، في تصريح خاص، على هامش الندوة الإقليمية الإفريقية الـ 18 لملتقى الخبراء في مجال الأشغال ذات الكثافة العمالية العالية المنعقدة حاليا بتونس، إنه اجتمع مؤخرا مع وزيرة البيئة المصرية الدكتورة ياسمين فؤاد، وناقش معها العديد من المشاريع لاسيما مشروع الواحات في بلدان شمال أفريقيا “موريتانيا والجزائر والمغرب وتونس وليبيا ومصر”، والذي يهدف إلى الحفاظ على المنظومة الواحية التي تعد الصد الأخير لظاهرة التصحر.

ونوه إلى وجود اقتراح لإصدار مجلة بيئية لكل بلد في منطقة شمال أفريقيا، حيث أن البيئة ليس لها حدود، فما يحدث في بلد يؤثر على البلد الأخر، وبالتالي فإن العمل بين دول شمال إفريقيا بات أمرا ضروريا لإنقاذ ولو جزء من هذه القارة.

ولفت الهمامي إلى أن وزارة البيئة التونسية تسعى إلى إعادة استغلال كل النفايات التي تم دفنها، إلى جانب إعادة استخدام المياه المستعملة، التي كان يتم تصريفها في البحر، لري المناطق الزراعية، وذلك بهدف الحفاظ على البيئة.

وأوضح الوزير التونسي أنه يعتزم زيارة مصر خلال الأشهر القليلة المقبلة نظرا إلى وجود العديد من المشروعات المشتركة، حيث أنه في ضوء التغيرات البيئية التي بدأت تلاحق العالم أجمع بات من الضروري الإسراع في إعداد استراتيجيات مشتركة مع دول شمال إفريقيا لمواجهة هذا الخطر.

جدير بالذكر أنه تم صباح اليوم الاثنين، افتتاح الندوة الإقليمية الإفريقية الثامنة عشرة لملتقى الخبراء في مجال الأشغال ذات الكثافة العمالية العالية والتي تعقد في تونس من 9 الى 13 سبتمبر الجاري بمشاركة 180 ممثلا لنحو 40 دولة.
 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.