الرئيس الأفغاني: لا مجال للتفاوض مع طالبان في ظل استمرار إطلاق النار

0

أكد الرئيس الأفغاني محمد أشرف عبد الغني، اليوم الاثنين، أن المفاوضات مع حركة طالبان غير ممكنة إلى أن يتم وقف إطلاق النار بين الحركة والحكومة الأفغانية، مُشددًا على أهمية إجراء انتخابات رئاسية لوقف حالة الحرب المستمرة في البلاد.

وأورد موقع “تولو نيوز” الأفغاني عن عبد الغني، في خطاب له إلى الأجهزة الأمنية بوزارة الدفاع الأفغانية، قوله “حالياً المفاوضات غير ممكنة بدون إعلان وقف إطلاق النار”، مضيفًا: “يتعين على قادة طالبان أن يعلموا أن العنوان الرئيسي للسلام هو داخل البلاد وليس خارجها، و إدارة السلام وخطة السلام وتنفيذها أفغانية خالصة”. 

كما ذكر، عند حديثه عن الانتخابات الرئاسية المقررة منتصف الشهر الجاري، “لقد قمنا بتجربة العديد من الأنظمة، والطريق الوحيد لإنهاء 40 سنة من الحرب هو إقامة الانتخابات الرئاسية”.

ولفت الرئيس الأفغاني إلى أن مهمة القوات الأمنية تتمثل في تمهيد الطريق لإجراء انتخابات رئاسية شاملة وشفافة في الأيام المقبلة.

يُشار إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن، مساء السبت الماضي، إلغاء الاجتماع الذي كان مقررا عقده مع حركة طالبان بمنتجع كامب ديفيد، عقب اعتراف الحركة بشن هجوم في العاصمة كابول، تسبب في مقتل أبرياء.

وقال ترامب، في سلسلة تغريدات عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، “إذا لم يكن باستطاعة طالبان وقف إطلاق النار خلال محادثات السلام، فربما لا يكون لديهم القوة للتفاوض على اتفاق جاد”.

وردًا على ذلك، أكدت الحركة استعدادها للتفاوض حتى النهاية، وحذرت من أن تراجع واشنطن عن المفاوضات سيضر بسمعتها، وقالت إنها “ستواصل القتال إلى حين انسحاب القوات الأجنبية من البلاد”.
 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.