التخطي إلى المحتوى

معتدى عليهم قطار الإسكندرية يروون شهاداتهم

أعلن ناجون من حادث قطار الإسكندرية ، الذي حدث يوم الثلاثاء ، عن التفصيلات الدقيقة لتلك المصيبة القريبة العهد التي تضاف إلى حالات الظروف الحرجة على خط السكة الحديد في جمهورية مصر العربية.

وأفصح المتخصصون المصريون أن عدد الجرحى في الحادث زاد إلى 45 ، بينما لم يسجل أي مرور ، وأفادت وزارة الصحة في إشعار علني أن الجروح تتأرجح بين الجروح ومناطق الكشط والشقوق في أجزاء متنوعة من الجسد. مشيرة حتّى جميع الذين أصيبوا يتلقون الدواء في العيادات.

وقابل موقع “سكاي نيوز عربية” عديدة شخصيات متضررين قالوا عن الحادث ووصفوا ما رأوه في أعقاب الارتطام بين سيارة عمل في القطار والقطار الذي كانوا يستقلونه.

تحدثت سيدة متضررة من مصحة الميري (واحدة من عيادات الأزمات في الإسكندرية التي تعرضت للأذى) إن “القطار كان يتحرك فى جميع الاوقات ، وفجأة سمع الحادث وكأنه صوت عبوة ناسفة. وضعية الهيجان التي تتطلب إلى الصبر “.

واستطردت السيدة أن ابنها الصغير إبتلى في رأسه وتم فعل تقييمات سريرية له ، في حين استمع اثنان من المحققين إلى بيانه بمثابته طابَع من شكل وجه الفحوصات التي أجراها الخبراء.

كان عبد الله هشام واحد من مسافري القطار مع أمه أيضًا ، وقد كان جالسًا في السيارة الثالثة من خاتمة القطار. يقول إنه سمع صوت التحطم وبعد هذا رأى المتضررين في أجدد عربتين.

تقول أمه إن ابن شقيقتها تعرض للأذى ، وخضع لفعل طبي.

وتوجهت سيدة أخرى قاطنة بمنطقة بنجر السكر بالإسكندرية لزيارة أسرتها بمحافظة الدقهلية ، قبل أن تكون هي وطفلها من ضمن المتضررين في الحادث ، المصابين بجروح استدعت الشفاعة العلاجية لعلاجها.

تقول السيدة إن “الإدعاء العام اهتمت بالأذى كمراقب للحادث” ، فيما لم تكن متأكدة الأمر الذي وقع طوال نفوذ سيارة النقل بالمزرعة ، و “كل ما أعرفه هو سماع صوت ذو بأس ، وبعد هذا موقف جنون أفراد الرحلة حتى نقلوا الى عيادات الظروف الحرجة “.

حدث الحادث بين قطار مركبات زراعية وقطار رقم 12 ، الذي يلتحق بين القاهرة عاصمة مصر والإسكندرية ، وقطار الشاحنات الزراعية هو وحدة لازمة تستخدم لجذب مركبات القطارات ، خاصة السيارات المكسورة.

وأفصحت منظمة السكك الحديدية في تأكيدها عن سقوط الحادث في الساعة 9:15 غداةًا بالتوقيت القريب ، وقتما كان القطار يطلع المحطة متجهًا إلى القاهرة عاصمة مصر ، إذ إنتقلت سيارة نقل زراعية خلفه ، الأمر الذي أسفر عن سقوط الحادث.

واستطردت أنها ليست إلا ممثلين مختلفين من المجهود ونقلهم إلى الإدعاء العام.

قد يهمك أيضاً :-

  1. بعد حصوله على الجنسية السعودية.. مفتي البوسنة السابق: الملك سلمان حقق حلمي!
  2. لأول مرة بعد الأزمة مع الخليج..صحيفة لبنانية: الرئيس عون سيزور دولة خليجية آخر الشهر الجاري
  3. "هدية" سعودية لباكستان
  4. السعودية.. اعتقال يمني سكب "مادة حارقة" على طليقته وابنتها
  5. السعودية تعلن عن اتفاق تصنيع ضخم يضم الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وآسيا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *