التخطي إلى المحتوى

أنجزت جمعية قناة السويس تقدما جديدا في مشروع زراعة ونسخ الحي الذي بالجنوب من جدول المواعيد ، وأفادت أن معدلات الرمال التي تم إخراجها حتى حالا بلغت إلى “1,000,000 متر مكعب” من الرمال المغمورة.

وقالت قناة السويس ، إن أفعال النقب في موقع الدواج بالبحيرات الصغرى ينهي استكمالها بـ 4 جرافات تطالب بها السلطة ، خاصة شهير والـ10 من رمضان والصديق ومحمود يونس.

تحديث الأعمال التجارية

استعرض مدير هيئة قناة السويس النادي أسامة ربيع وقليل من زعماء المناصب ، قبل 48 ساعةٍ ، موقع مشروع الدرب المائي المزدوج الحالي تطبيقه بداخل منطقة البحيرات المرة الضئيلة.

ركز الجزء الذي بالأعلى من السلطة على ذلك الشغل على مأمورية تدعيم المساحة الجنوبية التي تتواصل دون تعطل لتعطيل الشغل في التوقيت المحدد ووفقًا للخطة.

ركز الخبراء في التخطيط والدرب والرؤساء التنفيذيين حتّى وظيفة الوقوف بقناة السويس ستضيف إلى تنقيح تعديل المجرى والتبادل الدولي ، إضافةً إلى كونها مصادقة دولية لطوارئ السويس في إمكانيات ممنهجة القناة في ميدان النقب. وأعمال الإستراتيجية المتغايرة ، لا سيما أن مشروع التنقيح تم إرساله حينما تم نجدة الزورق البنمي من سوء التصرف ، ووصول مجرى القناة.

تبدل مطرد للأحداث

يقول المصمم والمدير الأساسي ، اللواء المهندس عادل العمدة ، إن أسطول الكركات المصري يقدر التفصيلات المبتكرة المتقدمة ، والإتساع الشديد في إمكانيات قناة السويس ، ومن الممكن إمتنان معدّل المعرض المصرح به على يد التعديل الحاضر و تمديد الأعمال التجارية.

وأزاد رئيس مجلس البلدة في اجتماع مع “سكاي نيوز عربية” أن تنجيم “1,000,000 متر مكعب” من الرمال المبللة بالماء من موقع الازدواجية إنجاز حقيقي للمنصب.

ولفت المصمم على أن الجهد المطلق الذي تم تطبيقه في مشروع الريادة في أدنى من شهرين يتجلى كميات تأدية متسارعة ومدربة ، بالأخذ في الإعتبار خبرة قادة الوظائف والمختصين في مأمورية نبش قناة السويس العصرية.

قد يهمك أيضاً :-

  1. بعد حصوله على الجنسية السعودية.. مفتي البوسنة السابق: الملك سلمان حقق حلمي!
  2. لأول مرة بعد الأزمة مع الخليج..صحيفة لبنانية: الرئيس عون سيزور دولة خليجية آخر الشهر الجاري
  3. "هدية" سعودية لباكستان
  4. السعودية.. اعتقال يمني سكب "مادة حارقة" على طليقته وابنتها
  5. السعودية تعلن عن اتفاق تصنيع ضخم يضم الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وآسيا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *