التخطي إلى المحتوى

طلب روما تفسيرا من رابطة منافسات دوري الدرجة الأولى الإيطالي لرياضة كرة القدم لقرار تأجيل ماتش لنابولي أمام يوفنتوس قبل أسبوع واحد من توقيتها، وشدد أن غريمه حصل على أفضلية.

وقد كان من المفترض أن يلعب نابولي مع يوفنتوس في 17 مارس ، لكن إرجاء المباراة سيمنح نابولي وقتا أطول للاستعداد للعب ضد روما في أعقاب ذلك الزمان الماضي بأربعة أيام.

وقال روما إن لوائح الرابطة تنص على ضرورة وجود مناشدة كتابي قبل 15 يوما على الأقل من ميعاد المباراة، وتساءل عن توقيت تقدم يوفنتوس ونابولي بمثل ذلك الطلب.

وأزاد روما في خطاب من صفحتين إلى الرابطة أن ذلك التأجيل سيصب في مصلحة نابولي لأنه يتوقع أن أن يجابه روما يوم الاحد الأتي الذي سيوافق 21 مارس.

وكانت ماتش نابولي في ضيافة يوفنتوس مقررة في الرابع من شهر أكتوبر لكنها ألغيت نتيجة لـ وجود إصابات بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” بين اللاعبين وتقرر إقامتها في الطليعة في 17 مارس.

إلا أن الرابطة أفصحت يوم الجمعة أن المباراة تأجلت إلى 17 أبريل “بناء على طلب يوفنتوس ونابولي”.

وسيلعب روما مع نابولي في أعقاب ثلاثة أيام من السفر للعب في ضيافة شاختار دونيتسك الأوكراني في إياب دور الستة عشر ببطولة الدوري الأوروبي.

وسيملك روما خامس الترتيب 48 ساعةٍ لاغير للاستعداد لخوض ماتش مهمة أمام نابولي الذي يتأخر عنه بمركز واحد وثلاث نقاط، في حين سيحصل المنافس على أسبوع كامل قبل خوض الماتش.

وأنهى روما خطابه قائلا إنه سيتقدم بطلب رسمي لتأجيل الماتش في منافسات الدوري أمام نابولي بسبب اللعب قبلها على الفور في أوكرانيا.

قد يهمك أيضاً :-

  1. مورينيو يحقق فوزه الأول مع روما في الدوري
  2. روما سيكون "مختلفاً".. وأحتاج للوقت
  3. ميلان يستعير فلورنزي من روما
  4. في صفقة نادرة.. بيدرو ينتقل من روما إلى لاتسيو
  5. ترقب لبداية مسيرة مورينيو مع روما

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *