التخطي إلى المحتوى

نقل الرئيس اللبناني ميشال عون رؤيته لإقامة أفضل العلاقات مع المملكة العربية السعودية ، في خضم حالة الطوارئ التقديرية المتدهورة الناجمة عن تأكيدات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي فيما يتعلق باليمن.

اكدت رئاسة الجمهورية اللبنانية ، في تأكيد على صفحتها على فيسبوك ، ان عون تراجع عن الاعتبارات التي طرحت خلال التجمع الذي عقدته اليوم الاحد في القيادة المركزية بوزارة الخارجية لخلية الازمة. أقامه رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي ، في لقاء مع رئيس الجمهورية ، مساء اليوم السابق ، لـ “معالجة تداعيات الظرف في لبنان”. السعودية أخيراً “فيما يتعلق بالضغوط التقديرية بين البلدين.

واستشهد التأكيد بتركيز عون على “رؤيته لإقامة علاقات رائعة ومراعية مع المملكة العربية السعودية الحذرة ، وتوحيد هذه العلاقات وتوحيدها من خلال الموافقة على الترتيبات المتبادلة بين البلدين الراعين ، وبالتالي فإن المواقف و الاستنتاجات التي قدمها البعض لا تؤثر عليهم ولا تسبب حالة طوارئ بين الشعبين خاصة وحدث شيء من هذا القبيل أكثر من مرة “.

وأوضح عون ، وفق ما جاء في التأكيد ، أن “المراسلات بين البلدين يجب أن تكون على المستوى الذي يحاول لبنان القيام به في علاقاته مع المملكة وبقية دول الخليج”.

يأتي ذلك عندما قررت المملكة العربية السعودية والبحرين والكويت إخراج دبلوماسييها من لبنان ، في تحدٍ لتأكيداته التي أدلى بها القرداحي قبل توليه الحقيبة الكنسية.

قد يهمك أيضاً :-

  1. بعد حصوله على الجنسية السعودية.. مفتي البوسنة السابق: الملك سلمان حقق حلمي!
  2. لأول مرة بعد الأزمة مع الخليج..صحيفة لبنانية: الرئيس عون سيزور دولة خليجية آخر الشهر الجاري
  3. "هدية" سعودية لباكستان
  4. السعودية.. اعتقال يمني سكب "مادة حارقة" على طليقته وابنتها
  5. السعودية تعلن عن اتفاق تصنيع ضخم يضم الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وآسيا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *