التخطي إلى المحتوى

طوال الأيام القليلة الفائتة ، كانت الأوساط المصرية تتغاضى عن الظرف الذي أشير إليه في الميديا بـ “متحرش القطار” ، في أعقاب انتشار مشهد مرئي بدأ جدالًا بعيد الدومين لشخص ينوه قاصرًا من بائعي الأساليب. في القطار ، قبل وصول المتحرش وبدء التصميمات الأولية.

في ساعة ذاك الخطأ انكشف فكرة مطروحة برلماني موجه صوب إحباط تقوم بمتابعة تلك الأحداث وانتهاكات متباينة وأعاجيب سلبية ، في وضع كاميرات استكشاف في كل سيارات القطارات المصرية ، بحسب كيفية الجمهورية في التصرف مع إختصار انتشار كاميرات الرصد في المواضع المفتوحة لردع انتشار كاميرات الاستكشاف. الإثم.

الاقتراح الذي قدمته النائبة إخلاص التمامي ، والذي طالبت فيه بنشر آخر الكاميرات المتقدمة والمتطورة التي تفحص أجزاء متنوعة من القلاقِل في القطارات ، بما في هذا الأوغاد ، تمامًا مثل نكبات الإغراء على قاصر يصل من السن 13 عامًا. حنق في قطار الجيزة-أسوان.

وفي إفادات لـ “سكاي نيوز عربية” من العاصمة المصرية القاهرة ، أفاد مدير الاقتراح البرلماني إن هنالك الكمية الوفيرة من الإنتهاكات التي تتم ضِمن مركبات القطارات ، إذ يستغل كميات وفيرة من الجناة تفريق وبعثرة اهتمام الركاب أو عدم الإسراف في الرصد والتدقيق. يرتكبون انتهاكاتهم ، موضحين أن الشأن لا يتحدد ويتوقف على إنتهاكات التحرش لاغير ، أيما كان التشهير ، والسرقة ، وما إلى ذاك.

ألمحت إلى الحلقة الحديثة من التحرش ، والتي قدمها المتحرش حينما شعر أنه محمي من الرصد (متوقعا أن الحادث حدث بوقت متأخر من العشية واستغل سكون المتنقلين) ، مبينة أن وجود كاميرات رصد متقدمة سوف يكون أيضاً. عقبة ضخمة.

يلمح مكتب خط السكة الحديد في جمهورية مصر العربية قضايا متباينة ، سواء بشأن بالحوادث المنكوبة ، والتي تنتقل خطورتها بين النكبات الضئيلة والحوادث العظيمة التي تترتب فوقها عواقب غفيرة ، تمامًا مثلما تدع القضايا ضِمن المحطات وعربات القطارات ذاتها ، بما في ذاك إنتهاكات الإستيلاء والاستفزاز والضرر وأنماط متنوعة من البرية. .

وبشأن ما إذا كانت ثمة تقييمات مالية مشددة على تم البصر فيها بخصوص قيمة إدخال كاميرات الاستكشاف في جميع إحدى مركبات القطارات في جمهورية مصر العربية ، ذكرت واحدة من شخصيات لجنة القوى التي تعمل في مجلس الشعب المصري ، في تأكيداتها لـ “سكاي نيوز عربية” ، أنها رِجل فكرة مقترحةًا إلى رئيس مجلس النواب ، ولم يكمل حتى الآن تحليل التفصيلات الدقيقة التي تم تحديدها مع تطبيق الاقتراح.

تجارب المنفعة العامة لشرطة النقل والاتصالات في جمهورية مصر العربية تتوجه للتناقل مع إخضاع المخالفين ضِمن مكتب السكة الحديد. طوال الـ يومان السابقة ، كان عند المنظمة خيار الاحتفاظ بـ 3698 موقف متنوعة في ميدان محاربة الأعمال الغير شرعية والأعاجيب الاجتماعية الهدامة ، ضِمن مكتب الترام ومحطات السكك الحديدية وضِمن القطارات.

ووضح الشخص من المجلس المنتخب المصري أن “منحى ضباط أجهزة الأمن في نطاق سيارات القطار هام وأساسي وحاسم .. مثلما أن وجود الكاميرات هو دليل وعنصر مساعد للأمن”.

مكتب السكة الحديد في جمهورية مصر العربية ، الذي ينقل أكثر من 1,000,000 مرتحل يومياً ، يحتوي على صداع نصفي للمصريين ، بالنظر إلى القضايا الكثيرة المتعلقة به. في الدهر الذي تتلقى فيه البلد المصرية مقرًا شاملاً لتدعيم مساحة العربات ، والذي يشتمل مقرًا لتدعيم أساليب السكك الحديدية بسعر 225 مليار جنيه ، والتي تنوي “الوقوف بذاك المكتب وتحقيق قفزة ذاتية عظيمة في الدرجة” أعطت المنفعة لعامة القاطنين المتنقلين بواسطة تدعيم مركبات إطار خط السكك الحديدية القائم التي تبلغ إلى أطوال تنظيمها.إلى 10000 كم ، بما يتوافق مع إنشاء هيئة لخطوط القطار الكهربائي ، والعمل على تخفيض مصائب القطارات “وفق ما أعلنت عنه وزارة النقل المصرية.

قبل 48 ساعةٍ ، شهدت جمهورية مصر العربية حادث قطار أحدث ، إذ انضمت إلى مقر الكوارث المؤسفة التي حدثت في الفترة العصرية ، حينما اصطدم قطار بنقل نقل العمال الذين يملكون موضع مع خط إصدار.

قد يهمك أيضاً :-

  1. بعد حصوله على الجنسية السعودية.. مفتي البوسنة السابق: الملك سلمان حقق حلمي!
  2. لأول مرة بعد الأزمة مع الخليج..صحيفة لبنانية: الرئيس عون سيزور دولة خليجية آخر الشهر الجاري
  3. "هدية" سعودية لباكستان
  4. السعودية.. اعتقال يمني سكب "مادة حارقة" على طليقته وابنتها
  5. السعودية تعلن عن اتفاق تصنيع ضخم يضم الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وآسيا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *